صحيفة نيويورك تايمز: مسؤول أمني: "الموساد" يقف خلف اغتيال العالم السوري عزيز اسبر

صحيفة نيويورك تايمز: مسؤول أمني: "الموساد" يقف خلف اغتيال العالم السوري عزيز اسبر

شبكة منارة الشرق للثقافة والإعلام - أيمن قدره دانيال - سوريا - حلب.

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أن جهاز "الموساد" يقف خلف عملية اغتيال العالم السوري الدكتور عزيز اسبر من خلال تفجير سيارته السبت الماضي.
ونقلت الصحيفة الأميركية، عن مسؤول استخباراتي في الشرق الأوسط، بأن فرضية تنفيذ جهاز "الموساد الإسرائيلي" لها أساس من الصحة حيث أن "الموساد" كان يتتبع السيد اسبر لفترة طويلة.
وبحسب الصحيفة الأميركية، فإن اسبر كان مسؤول وحدة سرية معروفة بالقطاع الرابع وله الحرية بالوصول الى الرئيس بشار الاسد وكان يتعاون مع اللواء قاسم سليماني، مشيرة إلى أن اسبر كان مسؤولاً ايضاً عن برنامج انتاج صواريخ دقيقة التوجيه في سوريا.
ونقلت الصحيفة عن المصدر الاستخباراتي الذي اشترط عدم الكشف عن هويته قوله: "إنها المرة الرابعة خلال 3 سنوات التي تقوم فيها إسرائيل باغتيال مهندس صواريخ كبير تابع لدولة تصفها إسرائيل بالعدو".
وأضاف: "أعتقد أن إسرائيل، تعمدت قتل العالم اسبر، بسبب الدور الكبير الذي لعبه في تطوير برنامج الصواريخ الإيراني". وذكرت الصحيفة، أن عملية الاغتيال، جاءت بعد تخوفات من قيام العالم اسبر، بتطوير صواريخ دقيقة، واطلاقها نحو "الأراضي الإسرائيلية".

نور الهدى الإخبارية



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.