انجازات تاريخيه للرياضه اللبنانية | ابطال التاي بوكسينغ

انجازات تاريخيه للرياضه اللبنانية | ابطال التاي بوكسينغ

شبكة منارة الشرق للثقافة والإعلام - أيمن قدره دانيال - سوريا - حلب.


فيما ينتظر اللبنانيون الإنجازات عادةً في كرة القدم أو كرة السلة أو الرماية أو رفع الأثقال أو سواها، جاءت الإنجازات البارزة من رياضة أخرى، ومن خارج الحدود.
ففي العاصمة التايلاندية بانكوك، كان الموعد مع بطولة العالم للناشئين والشباب ( IFMA) في رياضة الفنون القتالية المواي تاي التي يعرفها البعض بالتاي بوكسينغ، وتكمن أهمية تسجيل الانجازات فيها بأنها ستصبح قريباً رياضة أولمبية، أي أنها ستكون قادرة على إحراز ميداليات للبنان.
في هذه البطولة التي أقيمت في الفترة من 3 إلى 8 آب، حل منتخب لبنان في المرتبة الثامنة بين 86 دولة بفضل فريق من تسعة ملاكمين، حيث نجح ستة منهم في حصد ميداليات توزعت بالتساوي، اثنين من الذهب واثنين من الفضة واثنين من البرونز، وجاءت النتائج الكاملة كالتالي:

- رمضان اونداش (١١ سنة - وزن ٣٢ كلغ)، خاض ثلاثة مباريات، ففاز في الأولى على ملاكم تايلاندي وبالثانية على خصم بريطاني وبالثالثة على منافسٍ فليبيني منتزعاً الميدالية الذهبية.
- علي طراف (١٥ سنة - وزن ٧٥ كلغ)، فاز في الدور نصف النهائي على ملاكم بيلاروسي بالضربة القاضية، ثم فاز في المباراة النهائية على ملاكم كازاخستاني منتزعاً الميدالية الذهبية.
- مايا كلش (١٧ سنة - وزن ٦٠ كلغ)، فازت على ملاكمة تركية بالنقاط ثم على ملاكمة روسية بالضربة القاضية الفنية. وفِي مباراتها الثالثة والنهائية، خسرت امام ملاكمة أسترالية بالنقاط، ونالت الميدالية الفضية.
- خالد طراف (١٧ سنة - وزن ٨١ كلغ)، فاز على ملاكم روسي ثم على ملاكم أستوني، وخسر مباراته الثالثة الحاسمة امام ملاكم اوكراني، ونال الميدالية الفضية.
- رواد صعب (١٣ سنة - ٤٤ كلغ)، فاز على ملاكم إماراتي بالضربة القاضية وخسر امام ملاكم تايلاندي، ونال الميدالية البرونزية.
- وائل علم الدين (١٥ سنة - وزن ٤٨ كلغ)، فاز على ملاكم بيلاروسي بالنقاط وعلى ملاكم فيليبيني، ثم خسر أمام ملاكم روسي، ونال المدالية البرونزية.
- وخسر كل من حسين نعوس ونبيل المشرفية ووسام صندقلي في الدور الأول.
وقد ضمت البعثة اللبنانية كل من محمد عمرو (مديراً للبعثة) وحسن القعسماني (حكم دولي) وحسن دقدوق (اداري) واحمد اونداش وعلي كلش ورياض القمند وروي المشرفية وعلي نعوس.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.