المنظمات الانسانية العاملة في اليمن و الاستهتار بحياة المواطن اليمني

المنظمات الانسانية العاملة في اليمن و الاستهتار بحياة المواطن اليمني

متابعات _ اليمن

تداول نشطاء وإعلاميين على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) صورة لأحد المنتجات التي توزعها منظمات الإغاثة الإنسانية العاملة في اليمن بمحافظة المحويت حيث قال الإعلامي صادق العتمي نموذج فقط مما تجود به المنظمات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني
يعز عليهم المواطن اليمني كثيرا لدرجة أنهم يعملون ليل نهار لإيصال أجود أنواع المعونات الغذائية له ولأطفاله !
الصورة لتمرية توزع كتغذية لطلاب المدارس من قبل إحدى المنظمات بمحافظة المحويت.
فيما وجه الناشط الإعلامي والاجتماعي بلال عليان أبو الوفاق عبر صفحة في الفيس بوك نداء إلى مكتب التربية والتعليم ومشروع التغذية المدرسية
وقال في صفحتة ضمن مشروع التغذية المدرسية ( وجبات الطلاب ) والذي يوزع على طلاب المدارس في بعض مديريات المحافظة البسكويت المقدم منتهي وغير صالح للإستخدام الآدمي !
حيث وتم العثور على قطع ظاهرة على فطريات التعفن وكذلك ديدان السوس!
نرجوا الإهتمام بالإمر وتلافي وقوع نتائج كارثية جراء اكل الأطفال لهذا البسكويت المتعفن .
فيما أكدت المصادر أنه تم العثور على هذة الحالة بمدرسة ابو بكر الصديق قرية الرشح مديرية بني سعد محافظة المحويت
كما حمل الأهالي المسوولين المعينين بذلك.
تواجد هذة الحالة في اليمن من ضمن مئات الحالات في ظل تهاون المنظمات الإنسانية والإغاثية في اليمن و الاستهتار بالمواطن المغلوب على أمره.
للعلم انه أصبحت المنظمات العاملة في المجال الإنساني في اليمن مجرد ورقة تجارية من أجل الربح.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.