اكتب لك يا وطنا // بقلم رضوان عبد الله

اكتب لك يا وطنا // بقلم رضوان عبد الله

اكتب لك يا وطنا

لعمري ما اكتبك كاﻻخبار

لكنك انت ثورة

تهوج من داخل اﻻغوار؛

تتجسدين يا ارض بقلب

و عقل و روح و اتتظار،

يا من معها عشت

و كتبت لكل اﻻحرار،

يا فلسطين يا قلب الحب

و مهبط رسائل اﻻنوار،

يا من تشبعت منك

نعيما غدا كروح اﻻبرار،

وتعلمت المعالي و القيم

و تذوقت ثمار اﻻنتصار،

و خضت فيض اﻻودية

و سبحت بغيض اﻻنهار،

و مانعت حر الشموس

و قاومت عنف اﻻعصار،

و تلحغت بعبق الزهور

و تبللت بزهو الامطار،

و عشت ردع الظﻻم

فحصدت جواد اﻻخيار.

انت يا عشقي،

يا ارقى اﻻمصار،

يا من تعلقت بودك

كتعلق عازف بمزمار،

و تلطفت بشغف للايامى

بربيع جدائل الغار،

و رفضت الذل نيرا

فكنت صوانا بﻻ انكسار

و نبذت عبوديته

و لو بقدح مسمار،

نفحات ريح تهب

على معاقل اﻻحرار،

هبوا و ثوروا و ﻻ

تركنوا لماجن فجار

وﻻ لفاسق ابدا

تابعين؛وﻻ لغدار،

عليكم بنجم الدجى

منتهى بﻻ انحدار،

فسيروا آل جد

واعملوا بﻻ اندحار،

والتمسوا صراطا

جد مستقيم القرار

و اعتلوا الركن اﻻول

من اركان الثوار

وراجعوا اوراقكم

و انهضوا بسر الختيار



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.