لن يكون اخرهم مهند//بقلم رضوان عبد الله

لن يكون اخرهم مهند//بقلم رضوان عبد الله

لن يكون اخرهم مهند
بقلم رضوان عبد الله
القدس اصدق إنباءا من العرب
في هزلها جد و جدها بالجد
كم انت رائعة ايا بلدة عتيقة
كنت وﻻ زلت عصية عالمعتدي
اهلنا قاموا كبارا قبل اذ خطفت
واكمل العدة صغارنا دون تردد
بارودة وحجر وسكين طعنت
بنابلس وغزة و المثلث و باللد
اﻻ خسئ من خان قداستك
لو كان عروبيا ما تركك بﻻ سند
فشباب فلسطين خيرة النخب
يتوارثون الشهامة ابا عن جد
من عكا وحيفا والنقب انطلقنا
مقاومون دوما و الى اللابد
وطن لنا يتمركز في القلب
ولو تضاعفت النكبات بالعدد
سنعلم دروس اﻻباء للاجيال
سنقاوم العدو باﻻيمان و بالعتد
و نسحق حاخامات قد سرقت
بالقوة كرامتنا و بحلم التهود
وسيبقى نور القدس كالذهب
ساطعا شامخا ابيا بﻻ كذب
دحضنا صهيون بكل سبب
وشهدت ثورتنا كل العرب
فليعد اقصانا عزيزا محررا
بابطال الحجارة وليس بقوة عدد
فالقدس لها فدائيين واحباب
ولن يكون آخرهم الشهيد مهند



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.