افتتاح أول مسرح وسينما وطنية مجانية في لبنان

افتتاح أول مسرح وسينما وطنية مجانية في لبنان


لشبكة منارة الشرق للثقافة والإعلام - لبنان

ثقافة وفن :
قاسم إسطنبولي يفتتح المسرح الوطني اللبناني

أعاد الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي فتح منصات ثقافية تاريخية في لبنان، حيث أعاد «سينما الحمرا» في مدينة صور بعد 30 عاماً على إقفالها، و«سينما ستارز» في مدينة النبطية بعد 27 عاماً من الإقفال، و«وسينما ريفولي » بعد 29 عاماً لتتحول الى المسرح الوطني اللبناني، أول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وهي عبارة عن منصة ثقافية حرة مستقلة مجانية للجميع ، تحتوي على صالة سينما ومسرح ومكتبة عامة ومقهى وملتقى فني يستطيع أي فنان استخدامها دون أي مقابل وتقدم جميع نشاطاتها الى الجمهور بالمجان بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية .

وقد شهد افتتاح المسرح اللبناني إطلاق مهرجان تيرو الفني الدولي ومهرجان لبنان المسرحي والسينمائي الدولي، ومهرجان صور الموسيقي الدولي وإقامة الورش التدريبية بمختلف الفنون والعروض التي تقدمها فرقة مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون التي تهدف إلى تفعيل الحركة الثقافية والفنية في المناطق المهمشة من خلال المنصات الثقافية والورش التكوينية والنشاطات الفنية، ومن الأعمال المسرحية التي قدمتها الفرقة: قوم يابا، نزهة في ميدان معركة، زنقة زنقة، تجربة الجدار، البيت الأسود، هوامش، الجدار، حكايات من الحدود، مدرسة الديكتاتور ومحكمة الشعب . وقد شاركت الفرقة في عدد من المهرجانات المحلية والدولية وحصدت جائزة أفضل عمل مسرحي في مهرجان الجامعات عام 2009، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان عشيات طقوس في الأردن عام 2013، أما عمل "تجربة الجدار الذي شارك في مهرجان ألماغرو الإسباني فيعتبر أول عمل عربي يدخل في المسابقة الرسمية للمهرجان عام 2011.

هذا ووقعت جمعية تيرو للفنون تعاون ثقافي مع مهرجان بغداد السينمائي، وعرضت ولمناسبة اليوم العالمي للسلام عرض شارع تم بثه مباشرة من مقر الأمم المتّحدة في جنوب لبنان إلى مقرّ الأمم المتّحدة في نيويورك بحضور الأمين العام بان كي مون وطلّاب من مختلف أنحاء العالم .





التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.