ﻻ الشعب يبدو اراد الحياة//بقلم رضوان عبد الله

ﻻ الشعب يبدو اراد الحياة//بقلم رضوان عبد الله

ﻻ الشعب يبدو اراد الحباة
و دوما للساعي يستجيب القدر
وﻻ من ليل قد ينجلي
اﻻ بثورة من اراد النصر
باﻻذن منك ايا شابي
عريق قولك ﻻ يندثر
ولكن شعوبا قد نافقت
ﻻ مكر* عندها بل كله مفر
وﻻ حفرة اﻻ هم ساكنوها
فأنى القضاء لهم بالنصر؟؟!
ان عشنا فحوﻻ او عجوﻻ
او قيدنا قد* من دبر
قﻻ ترجون علوج الزمان
ان تأتينك بما قد كسر
ابا القاسم حييت منا زلفة
تحية سﻻم منا تستمر
تفيض لروحك عبر الزمان
و ترنو لقلبك المزدجر
لو كان كسرى حيا" لكان
قد عفى فورا عن بزرجمهر
وسامح بقوته من خان
و اهدى عرشه للمؤتمر*
كذلك حنت لنا العاديات
و ناحت علينا طول الدهر
فمن ﻻ يكابد عشق النضال
يرائي بصمته الصغير ولو كبر
با من كنت رفيق الكفاح
ﻻ تأملن نعيم المنتصر
فلن تظفر برحيق اﻻزهار
دونما شوك او اقلها اﻻبر

*المؤتمر بكسر الميم الثانية
*قد:بتشديد الدال
*مكر:بتشديد الراء




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.