العرضة السعودية مسك الختام لفعاليات معرض جدة للكتاب في نسخته الرابعة

العرضة السعودية مسك الختام لفعاليات معرض جدة للكتاب في نسخته الرابعة


جدة -
اسدل معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الرابعة تحت عنوان "الكتاب تسامح وسلام" مساء اليوم "السبت الستار على فعالياته التي استمرت على مدى 10 ايام وذلك بتقديم العرضة السعودية وعدد من الألوان الفلكلورية ، بعد أن حضي بمشاركة 400 دار نشر من 40 دولة خليجية وعربية وإسلامية وعالمية والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة على أرض الفعاليات بأبحر الجنوبية . واستقطب المعرض زائريه من مختلف شرائح المجتمع بأكثر من 50 فعالية ثقافية واجتماعية وترفيهية عبر أكثر من 100 مشارك ومشاركة وذلك بإشراف مباشر من اللجنة العليا للمعرض برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ، مما مكن لهذا الحدث ترسيخ مكانته المحلية والعربية والعالمية بوصفه حراك ثقافي يتجدد في كل عام ، وقد استقطبت في نسخته الحالية 180 ألف عنوان في شتى أوعية المعرفة لتلبية أذواق مختلف شرائح المجتمع وربطهم بالثقافة والقراءة وتنمية الحس نحو الاطلاع في مختلف نواحي المعرفة ، إلى جانب تقديم أكثر من 200 مؤلف ومؤلفة لمنصات التوقيع على كتبهم أمام زوار المعرض بمختلف شرائحهم وميولهم الثقافي . واستطاعت عدد من الدول المشاركة استعراض مخزونها التراثي وفلكلورها الشعبي والعروض المسرحية المختلفة ، ومنها المملكة لأردنية الهاشمية ودولة فلسطين ودولة السودان واليمن وجمهورية مصر العربية وجمهورية باكستان الإسلامية ودول الاتحاد الأوروبي ومنهم فنلندا، وإنجلترا إضافة للولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية المكسيك إلى جانب تنظيم أكثر من 60 ورشة عمل في الفنون التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والخط العربي وندوات ومحاضرات ومسرحيات مشتملة على موضوعات اجتماعية وثقافية وأخرى تحاكي الأسرة والطفل وتلامس السلوك التوعوي والتثقيفي . وحصد المعرض الذي يتربع على مساحة على مساحة إجمالية تبلغ 25.000 متر مربع ، 2000 عارض مسجلاً تواجد 130 دور نشر محلية و270 دوراً دولية والتي تنافست في إطار أهداف المعرض التي تراعي عناصر التجديد والتنوع في الإثراء المعرفي ونشر الوعي والمعرفة وتثقيف المجتمع بالكتاب ، وسط تكاثف الجهود والتفاني في العمل من قبل 20 لجنة عاملة ومشرفة و200 موظف لإظهار الحدث بالصورة التي تخدم توجيهات القيادة الرشيدة واهتمامها بصناعة الثقافة وتنمية روح الانتماء إلى الكتاب والاهتمام بحركة التأليف والنشر بشكل عام . وسجلت هذه التظاهرة الثقافية أعداداً كبيرة من الزائرين من مختلف شرائح المجتمع ، مراعية الإثراء المعرفي ونشر الوعي والمعرفة وتثقيف المجتمع بما ينمي معارفهم ويشجعهم على المزيد من القراءة والإقبال على الكتاب ، كما أن رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الحدث الثقافي الكبير يعزز مكانة المملكة لاحتضان الفعاليات الكبرى وتقديم الثقافة بأجمل صورها وأشكالها ووفق ما تحتضنه جدة من مقومات ومخزون ثقافي وإرث حضاري وتعزيز البيئة الثقافية بالمملكة .



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.