مسيرة مبايعة حاشدة للرئيس محمود عبّاس في مخيّم البرج الشمالي

مسيرة مبايعة حاشدة للرئيس محمود عبّاس في مخيّم البرج الشمالي

 مسيرة مبايعة حاشدة للرئيس محمود عبّاس في مخيّم البرج الشمالي24-02-2019

دعمًا وتأييدًا لمنظّمة التحرير الفلسطينية وللرئيس محمود عبّاس، نظَّمت قيادة حركة "فتح" في مخيَّم البرج الشمالي مسيرةَ مبايعةٍ حاشدةً، اليوم الأحد 24-2-2019.
وشاركَ في المسيرة عضو قيادة حركة "فتح" - إقليم لبنان أكرم بكّار، وأمين سر قيادة حركة "فتح" العسكرية والتنظيمية في منطقة صور العميد توفيق عبدالله، وأعضاء مكتب التعبئة والتنظيم لاقليم لبنان الاخوين ابو محمد قاسم ورضوان عبد الله ومن قيادة المنطقة، وقيادة حركة "فتح" في مخيَّم البرج الشمالي، ومستشار دائرة التربية والتعليم العالي في "م.ت.ف" عبدالمطلب عامر النخال "أبو الطيب"، وممثِّلون عن حزب الشعب وجبهة النضال والجبهة العربية، والمكتب الطلّابي الحركي، ومكتب المرأة الحركي، وجماهير من شعبنا الفلسطيني في مخيَّم البرج الشمالي.
وقبل انطلاق المسيرة، كانت كلمة حركة "فتح" ألقاها عضو قيادة الحركة في مخيَّم البرج الشمالي ومسؤول إعلامها باسل أبو شهاب، فحيَّا الحضور الذي جاء ليدعم الشرعية الفلسطينية ورئيسها المنتخَب سيادة الرئيس محمود عبّاس الصّابر الصّامد في وجه الإدارة الأمريكية وحلفائها وفي وجه العدو الإسرائيلي، وقال: "نقولُ لهؤلاء الأقزام الذين يتطاولون على الرئيس، ألا تكفيكم الحملة المسعورة من أمريكا وإسرائيل وحلفائهم؟ ولماذا في هذا الوقت بالذات؟ نحنُ في حركة "فتح" تربَّينا على الوحدة الوطنية ونمدُّ يدنا للجميع، ولكنَّكم تربَّيتم على الانتهازية والاستغلال للمواقف السياسية المأجورة. إنَّنا نفتخر أنَّنا دائمًا نُقدِّم الكثير لشعبنا، وهذا ليس مِنّةً منّا على أحد، فواجبنا أن نُقدِّم لهذا الشعب العظيم الذي قدَّم التضحيات الكبيرة، ونحنُ اليوم نقول لكم ماذا قدَّمتم أنتم لشعبنا غير المزاودات والمراوغات والمواقف الانتهازية؟! كنّا ننتظر منكم الالتفاف حول سيادة الرئيس محمود عبّاس الذي يواجه صفقة القرن، وجميعنا يعلم أنَّ حياته في خطر جسديًّا وسياسيًّا".
وأضاف: "نقول للرئيس أبو مازن كُلُّنا خلفك ومعك في الشتات وداخل الوطن، وبإذن الله عودتنا قريبة، وسنبقى على العهد والوعد لمنظمة التحرير الفلسطينية الممثِّل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في الداخل والشتات، فهذا التمثيل لم يأتِ إلّا نتيجة تضحيات كبيرة وعظيمة من شهداء وأسرى وجرحى".
وحيَّا أبو شهاب جميع الفصائل التي جاءت لتؤكِّد دعمها لمنظمة التحرير الفلسطينية وللرئيس أبو مازن، وتابع: "بِاسم هذه الفصائل نقول للسيّد الرئيس نحنُ مستمرون في عطائنا وتضحياتنا حتى عودتنا إلى فلسطين، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".
وبعدها انطلقت المسيرةُ لتجوب شوارع المخيَّم وسط الهتافات التي تعالت تأييدًا لمنظمة التحرير الفلسطينية وللرئيس محمود عبّاس.










التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.