قدس الأقداس... بقلم: رياض أبو شرخ

قدس الأقداس...     بقلم: رياض أبو شرخ


فلسطين أنتِ دائما الخاسرة والتجارة بكِ وبقضيتكِ هي الرابحة من تاجر بكِ دخل عقول وقلوب الشارع العربي، باعوكِ كلاما ومواقف رنانة، ذرفوا عليكِ دموع التماسيح، كل حمالاتهم ونضالهم وصواريخهم وجنودهم توقفوا عند بابكِ وأسواركِ ولم يجرؤ أحد على تحويل شعارته إلى واقع قابل لتحريركِ خوفا من غضبِ إسرائيل، كلهم قاتلو بأسمكِ بعيدا عنك فلسطين، كلهم كسبوا الزعمات والوجاهات بفضل جرحك فلسطين، كلهم امتهنوا العالم أخدو الملايين بذريعة إيواء شعبك فلسطين، كل شعوب العالم تدخل حدودنا العربية معززة مكرمة إلا أبناءك فلسطين، يذلون وينتظرون ومعهم يحققون وفي ملف حياتهم يفتشون ثم يعيدونهم من حيث يأتون فقط لأنهم لا جنسية أخرى غير فلسطينة يملكون .
فلسطين القدس عاصمتك غصبآ عن بعض العرب وغصبآ عن ترامب ،إسرائيل عدوة محتلة غصبآ عن بعض العرب قبل الغرب وترامب . نعم فعلها ترامب فماذا ستفعلون ، فعلها ترامب بحق القدس ولم يتريث فهل ستتريثون ؟ هل ستكتفون باستماع أغاني القدس وشعر درويش إلى هذا الحد أصبحت هذه الأمة أمة الدراويش ، هل ستتركون كنائسنا تلوح ومأذننا تبكي ويا خوفي أن تفصل باب قبر المسيح على القيامة وأن تصبح زيارة الأقصى من أقصى أحلامنا باسم أهل فلسطين أقول لكم نحن من عشق الأرض والطهر والزيتون وتشرفنا بزيارة كل أنبياء الأرض ، نحن مفتاح السماء ولا قيامة من دوننا نحن الأولى والآخرة ، فهل ما زلتم تعتقدون أننا ما زلنا نبحث عن هوية ؟!
لن يكتمل حلمي إلا بكى يا قدس الأقداس
خسئوا



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.