آمنة عبد الله… تكتب بقلمها: العصفورة

آمنة عبد الله…   تكتب بقلمها: العصفورة



‏لا أعرف منذ متى
‏منذ ما قبل التاريخ
‏أو بعده بسنوات
‏شيدت مدينتك
‏من زجاج
‏وأنا لن أكون
‏الحجرة التي
‏ترتطم بك
‏الزجاج يخاف
‏حتى من الهواء
‏لا عليك
‏أنا مجرد عصفورة
‏من نور
‏ومن نار.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.