عمان نداء الحياة… كتب محمد صوالحة بقلمه

عمان نداء الحياة…  كتب محمد صوالحة بقلمه

كموسيقى المطر يناديني صوتها ... تعال فحضني ينتظر ان تمارس جنونك ... ويفيض ضياؤها على روحي .. البي النداء اغني عمان حبيبتي ... ضلوعها شوارع كم أحبني وانا اتسكع بشوارعها .
عيونها شموس تداعبك بحنان أشعتها ، تناديك المقاهي ، وتتشبث بخطوك الأرصفة ، وانت تدهشك عيون المارين والعابرين ، تدهشك ابتساماتهم وحتى لعبوسهم دهشة . نبضها تاريخ يغريك أن تقلب صفحاته ... وان تلتهم تاريخها وجبة شهية تملأ روحك . عمان حسناء ان داعبت خدها او منحتك رشفة من قدح شفتيها كانت لك حياة لا تنتهي .
امام سبيل الحوريات تجلس .. تراقب مدخله ... عسى ان تلمح حورية من بابه خرجت ... تراقب الجدران .. وترسم صورة لمن بناها ... او في ذلك المطعم تجلس .. عيون مختلفة الوانها .. وكذ ا الوجوه وعينك اليها تطير .
لا مكان في الدنيا أجمل من عماني ... ما أحن اشعة شمسها .. وما اندى تلك الاصوات الي تناديك .. وانت شارد في تلك العيون . قال صاحبي .. كل المدن جميلة .. وهناك الأجمل من عمان .... يااااااااااااه وهل لعمان شبيه .. عمان سيدة المدن ، ربة المدن ، كل شيء فيها مختلف .. وحتى جنونها مختلف ، ما اروع مذاق جنونك عمان.
عمان اليوم يومك فحلقي ببهائك .. فأنت الأم واليوم للآم يوم .. وانت العزة والكرامة .. فاليوم يوم كبريائك وانتصارك فارتق لعرش الشموس يا أم الشموس.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.