نساء حول فلسطين : الحلقة الثامنة :مريم شحادة الفتاة المعروفة في تل الزعتر (عنتر اخت رجال

نساء حول فلسطين : الحلقة الثامنة :مريم شحادة الفتاة المعروفة في تل الزعتر (عنتر اخت رجال

من حياكة الكلام
مريم شحادة
الفتاة المعروفة في تل الزعتر (عنتر اخت رجال,
هي بطلة من ابطال تل الصمود والشموخ ولها دورا كبيرا
لها شخصية مميزة كانت تنتمي الى الجبه الشعبية
مريم طويلة القامة كطول النخلة التى تحمل ثمارها ياكل منها الجميع ولا يشبع
سمراء اللون كسمار السماق للزعتر
لها قلب ابيض كلون ا لثلج على صفائح جبال تل الزعتر
كانت تدافع عن الحق وتناضل من اجل اطفالنا ونسائنا وشيوخنا ولظلم لم تركع
لقد قطعت الجبال والوعور مثل الرجال كي تطلع
لها لقب اسمها عنتر اخت الرجل فعلن هي عنتر

اني ابكي لذكر اسمها من كل قلبي ولن انساها في حياتي ابدا

عند وقوفي قرب قبرها اشعر كانني الان افتقدتها
لقد ماتت في سن العشرين من العمر بعد خروجنا في سنة تقريبا
يوم العيد كان مرهق جدا كنا انا واخوتي الاصغر مني في صيدا في بحر العيد والسينما وكان نهار متعب جدا في منتصف اليل ايقظتني صديقتي وهي تقول ايمان فيقي مريم ماتت" لم اصدقها او كنت تحت الصدمة
مريم ماتت كيف ان جسدها القوي لم تا خذه الحرب والمعارك
ان ياخذه المرض!! لم اصدق لانني لم اشاهدها مثل المرضى الذي ينامون في السرير ان موتها فاجئني
في سني العاشرة كنت طفلة قد شديتها من رجلها وانا اهمس وقلت لها قومي يا مريم قومي يخيل لي انها سوف تفيق وتعود من الموت عندها ادركت ان الموت لا يوقف امام طفلا ولا مارد
لقد ماتت في سن العشرين من العمر وكانت متزوجة من الدكتور سمير قنديل
وتركت لنا طفلة عمرها اربعين يوم حصل في 1979
بقلم ايمان شحادة



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.