جوف شجوني… كتبت: د. سعاد زكي البصمجي بقلمها

جوف شجوني…   كتبت: د. سعاد زكي البصمجي بقلمها

كل ليلة
روحك تسامرني
عاشقة ... خاشعة
وحي حبك يناديني
شعرك محراب اتعبد فيه
بلظى العشق

كل ليلة ...
يأذن لي رسول البوح
بعناق الاشواق
من علمك التسلل ؟؟
خلسة الى احشائي
لتغرق الاعماق
كماء الندى يتحدّر
من أكمام الأزهار
بصبوة هواك
كسيل يغسل بلور الاحداق
هذه الليلة
أكتبك ... واكتبك
فلم اشبع ...
ثم قررت ان اكتبك
باصابع الملائكة

في حضرتك
منبهرة...
والفرح في عيني
لك وحدك حبيبي
ثملة ...
بعباراتي والثلج بخدي
مغرية ...
اوقد لهيب الاشتعال
والحرج في رمشيك
يفلقني نصفين
حرة ...
وكل تاريخي عندك
يااعز الناس
وكل مافيك سندي
في عمر لايعرف الاك
عشقا ابدي

جردني ...
جردني مني
ربما اعود أنا
خذني مني...
ذاك الانا !!!
كفراشات الضوء
يحترق بعسل الشفاه
كسيول آذار
اعتاد ان يغرق جمال الازهار
كآلهة الدفئ
أدمنت حضنك
لم اعد اطاوعني
وانا كألوان ثائرة
ترسمك لوحة مجنونة

سأخبر الجميع
لماذا احلق دائما
في سماء الانتشاء
سأخبرهم
قبل ان يصرخ بها النبض
كيف طيفك يحتويني
وكلي انتماء
يحضنني كلما ضاقت الانفاس
وغاب رشدي
فيرد لي الاحساس
كبلبل يشدو الاغاني الخالدات
فوق السحاب
ويروي شقائق النعمان
على جبيني
فتمتلئ النسمات
يحلق بي اينما
كانت السعادة
وكنا لها حظات.

{{ الشاعرة المهاجرة }} .



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.