العابرون // موسيه العسيري

العابرون // موسيه العسيري

العابرون
في هذا الزمن أصبحت
القلوب محطات
وناس مسافرين
أين الحب اذ كان
الكل مسافر أو صارت
القلوب محطات
وإنتظار لكن كم
سيبقى على متن
القطار إذا الحب
طار بين صفوف
وانتظار وأصوات
تنادي فلا يصعد
الركاب فالقطار
على وشك الأنطلاق
من يريد منكم أنتظار
قطار آخر وسط ذلك
الازدحام أين الحب
إذا كانت القلوب
محطات وعبور
وضاع الحب بين
عجلات القطار
وأصوات المسافرين
تودع من على متن
القطار وأصوات
الإستقبال تنادي
فلا يصعد الركاب
سوف يتحرك القطار




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.