ندوة سياسية في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشمالي

ندوة سياسية في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشمالي

بدعوة من إعلام حركة فتح - الساحة اللبنانية وقيادة منطقة صور .، وبحضور أعضاء منطقة صور ومكتب المراة الحركة لمنطقة صور ، وكوادر شعبتي البرج الشمالي والساحل وكوادر قوات الأمن الوطني الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي اقيمت ندوة سياسية فكرية في قاعة الشهيد عمر عبد الكريم في مخيم البرج الشمالي و ذلك لكادرات وعناصر حركة فتح ، واخوات و طلاب و بقية شرائح الحركة ، حاضر فيها عضو المجلس الثوري لحركة فتح مسؤول اعلام للساحة اللبنانية المفكر العربي الفلسطيني الاخ الحاج رفعت شناعة ، وذلك استمرارا للبرنامج المقر من قبل قيادة الساحة اللبنانية لحركة فتح وبالتنسيق مع الاقليم والمناطق التنظيمية ، من اجل توعية وتثقيف الكادر الفتحوي في لبنان بكل مناطقه .
بعد قراءة الفاتحة عن ارواح الشهداء ، وتقديم من قبل مسؤول اعلام منطقة صور الاخ الحاج محمد بقاعي الذي نقل تحيات قائد منطقة صور التنظيمية والعسكرية العميد توفيق عبدالله للاخ المناضل الحاج رفعت شناعة وللحضور و الشكر على مجيئهم و حضورهم رغم الايام الرمضانية المباركة و الالتزامات التي يلتزم بها كوادرنا في هذه الاوقات ، تحدث الاخ الحاج رفعت عن الاوضاع السياسية الفلسطينية والعربية الراهنة وخصوصا ما يتعلق بصفقة العار التي تحاول الادارة الامريكية فرضها على شعبنا الفلسطيني وعلى قيادة منظمة التحرير الفلسطينية ، والضغوطات التي تمارس على الاخ الرئيس ابو مازن ، اضافة الى الحصار المفروض على شعبنا وقيادته ، وحيث انه ليست المرة الاولى التي يتم بها حصار شعبنا وقيادته وينطلق المارد الفتحاوي من جديد محلقا عاليا بنصر مؤزر وحتمي من خلال ايمان شعبنا وكوادر الحركة بحتمية النصر رغم كيد العدو ومن ورائه امريكا ورئيسها ترامب .
كما تناول الاخ الحاج رفعت ما حصل من اعتداءات صهيونية غاشمة على اهلنا في قطاع غزة ، حيث اكد على اهمية التصدي بكافة السبل المتاحة لنا عربيا ودوليا للعدوان الصهيوني ولكل الصفقات التي يتم التآمر بها على شعبنا ، مشيدا بحكمة القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الاخ الرئيس ابو مازن في ادارة شؤون شعبنا والحفاظ على الثوابت الوطنية الفلسطينية ، والعمل من قبله الى انجاح وانجاز المصالحة و الوحدة الوطنية الفلسطينية ، حيث ان الوحدة الوطنية الفلسطينية هي صمام امان لشعبنا في مواجهة و مقارعة العدو ومشاريعه الهادفة الى تهويد القدس ومصادرة الاراضي الفلسطينية المحتلة ، ومثمنا دور الاخ الرئيس ابو مازن بالاهتمام بأسر الشهداء و الجرحى والمعوقين حيث رفض كل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي بحق الاسرى والشهداء .
ومن ثم تم شرح المواقف العربية والضغوطات التي تمارس على بعض الدول العربية من اجل نيل موافقتها لتمرير تلك الصفقة المشبوهة وتصفية قضية العرب المركزية قضية فلسطين.
وفي نهاية المحاضرة تمت مناقشات هامة و مثمرة من قبل الاخوة والاخوات الحضور مع الاخ الحاج رفعت حيث ساد جو رفيع المستوى من المناقشات من قبل الكادرات الموجودة بالقاعة ، التي غصت بالحضور الفتحوي من شعبتي البرج الشمالي والساحة و قيادة الامن الوطني ، وتجاوب معها الاخ الحاج رفعت شناعة بحكمته و حنكته المعروف عنه بها وسعة فكره ونضوج شروحاته السياسية والتنظيمية وتفهمه للواقعين الفلسطيني خصوصا والعربي بشكل عام .
في نهاية المحاضرة أكد الاخوة قيادة منطقة صور ، بأمين سرها الاخ العميد توفيق عبد الله وقيادتها كاملة ، شكرهم للاخ الحاج رفعت الذي طالما عرف عنه الايثار والتضحية و الوفاء للحركة و لجماهيرها حتى في اصعب الاوقات ، ومن بينها الاوقات الرمضانية ، حيث اعطى من وقته لجماهيرنا التي أتت لتسمع الموقف الفتحاوي الاصيل والذي يعبر دوما عن عمق وادراك ، ويلبي دوما طموحات الاصغاء و المناقشة و الكلام والردود بثقة وصدق وجرأة.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.