"لمتكم غير في شهر الخير" مبادرة فريق بصمة سعادة التطوعي

"لمتكم غير في شهر الخير" مبادرة فريق بصمة سعادة التطوعي

تحت رعاية وحضور سعادة المهندسة عزة سليمان مع أصحاب الهمم

أبوظبي - أنس بارودي
تحت رعاية وحضور من سعادة المهندسة عزة سليمان عضو المجلس الوطني الاتحادي الرئيس الفخري لفريق بصمة سعادة التطوعي وبمشاركة فتيان وفتيات جمعية الإمارات لمتلازمة داون- فرع أبوظبي ومؤسسة زايد للرعاية الإنسانية الفطور الرمضاني.ونذكر أنه شارك معنا فريق إسعاد العاملين والمتعاملين في مديرية شرطة العاصمة ورئيس مجلس الهيئة الوطنية للمؤهلات الأستاذة / أروى العلي
ففي إحدى أيام شهر رمضان المبارك، وإحدى لياليه الفضيلة، وبمبادرة مجتمعية مع مستشفى برجيل، تم عمل إفطار رمضاني جماعي تخلله العديد من الفعاليات والنشاطات التي اتسمت بروح المحبة والأخوة وكثير من البساطة والعفوية.
وكعادتهم فتيان وفتيات جمعية الإمارات لمتلازمة داون- فرع أبوظبي ومؤسسة زايد للرعاية الإنسانية أضافوا جوا رائعا من التلقائية والسعادة والعفوية، ظهر ذلك في أجواء الاندماج الذي عم منطقة اللقاء وساد على جميع الحضور.
وكان لحضور سعادة المهندسة عزة سليمان الأثر الأكبر في إضفاء جو من الألفة، حيث أشادت بكلمة لها بالدور المهم الذي تقوم به المؤسسات والجمعيات ذات النفع العام صاحبة النشاط الواسع على صعيد دعم شرائح أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع.
كما أشادت سعادتها بالدور الكبير الذي تقوم به الفرق التطوعية وخاصة فريق بصمة سعادة التطوعي الذي يساهم وبشكل فعال في دعم رافد التطوع في دولة الإمارات العربية المتحدة وما يترتب عليه من فوائد جمة على الفرد والمجتمع، وخاصة شريحة الشباب المليء بالحماسة والعنفوان.
ومن جهته قال السيد محمد أحمد رئيس فريق بصمة سعادة التطوعي، إن العمل التطوعي هو الأكسجين الذي أستمد منه حياتي، فلا أتصور نفسي أبدا دون بذل الجهد والوقت في سبيل تقديم الخدمات التطوعية التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من شخصيتي.
الأمر ابتدى منذ لحظة وصولها إلى المجلس الرمضاني الذي تم إعداده في مستشفى برجيل حيث تقام الفعالية، فقامت بالسلام والترحيب بجميع الحضور بلا استثناء صغارا وكبارا، ثم انتقلت لعقد جلسة شاركها فيها نخبة من فريق بصمة سعادة التطوعي وإدارة مستشفى برجيل وشخصيات أخرى، تخلل هذه الجلسة مناقشة الأمور المتعلقة بهذا الحدث وما يتقاطع معه من فوائد العمل التطوعي على صعيد الفريق وأصحاب الهمم على حد سواء.
ثم قامت سعادتها بتناول الفطور الرمضاني مع الحضور الأمر الذي لم يخلو من مواقف طريفة، ومحادثات شخصية ، ووقفات مع كل شخصية من الحضور على حدا.
ثم توجهت سعادتها مرة أخرى إلى المجلس الرمضاني لتشارك فتيان وفتيات أصحاب الهمم وأعضاء فريق بصمة سعادة التطوعي النشاطات التي تقام هناك ، حيث لم تترك طفلا واحدا إلا وشاركته نشاطه وألعابه وتقاسمت معه اهتماماته وتطلعاته ، الأمر الذي ساعد في شحن الأجواء بكثير من الإيجابية ، وأضاف موجة من الحماسة الممزوجة بالسعادة .
كما قام أعضاء فريق بصمة سعادة التطوعي بعمل نشاطات عديدة منها على سبيل المثال : الأشغال اليدوية وصنع الميداليات والرسم والتلوين وغيرها .
وقد تخلل الإفطار حضور عدد كبير من الشخصيات التي تعنى بموضوع التطوع من رئيس فريق بصمة سعادة وفريق إسعاد العاملين والمتعاملين في مديرية شرطة العاصمة ورئيس مجلس الهيئة الوطنية للمؤهلات الأستاذة / أروى العلي وأصحاب الهمم ، كما شهد الإفطار حضور البطل الإماراتي السباح عمر الشامي ، ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة في رياضة السباحة على مستوى العالم .
كما قامت سعادتها برفقة الحضور بزيارة المرضى في المستشفى وخاصة قسم الأطفال ، وتم توزيع الهدايا عليهم بالإضافة إلى تقديم الورود للمرضى وذويهم .
وفي نهاية الفعالية شكرت سعادة المهندسة عزة سليمان الحضور جميعا والتقطت معهم الصور التذكارية ، وودعت الحضور كما استقبلتهم بكل حفاوة ومحبة وتكريم.







التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.