وزارة الثروة السمكية:من المحتمل أن سبب نفوق كميات كبيرة من الجمبري في سواحل المكلا هو تغير مفاجئ لدرجة الحرارة ونقص معدلات الأكسجين في المياه...!

وزارة الثروة السمكية:من المحتمل أن سبب نفوق كميات كبيرة من الجمبري في سواحل المكلا هو تغير مفاجئ لدرجة الحرارة ونقص معدلات الأكسجين في المياه...!


جلال الصمدي
اعلام الوزارة_اليمن
2019/5/31م

أصدرت وزارة الثروة السمكية بيانا بشأن ظاهرة نفوق الجمبري في سواحل مدينة المكلا في اليومين الماضيين...!وجاء في البيان أن الوزارة تابعت وزارة الثروة السمكية ظاهرة نفوق الأحياء المائية في سواحل مدينة المكلا يوم الاربعاء الموافق 28/5/2019م وبعد ان تلقت الوزارة البلاغ من هيئة المصايد السمكية في البحر العربي وفرع الأبحاث وعلوم البحار فرع المكلا وجه وزير الثروة السمكية هيئة الأبحاث وعلوم البحار بالنزول للمكان ودراسة الظاهرة ورفع تقرير اولي كما وجه وزير الثروة السمكية بتشكيل لجنة "برئاسة" مدير الهيئة العامة للمصايد السمكية في البحر العربي و"عضوية" كلا من مدير عام فرع الأبحاث وعلوم البحار في ساحل حضرموت ومدير عام فرع الاتحاد التعاوني السمكي في ساحل حضرموت ومندوب من مصلحة خفر السواحل في ساحل حضرموت وعميد كلية العلوم البيئية جامعة حضرموت والباحث الدكتور مبروك خنبش للوقوف على الظاهرة ودراستها من كل جوانبها ورفع التقرير للوزير وقد خلصت اللجنة وفريق الأبحاث الى تقرير أولي عن الظاهرة وأهم الأسباب المحتملة لها..!

ومن خلال التقارير الأولية اتضح أن السبب الرئيسي لنفوق الجمبري في ساحل الستين مدينة المكلا هو سبب طبيعي ناتج من تعرض مجاميع الجمبري Sergestes semissis لتغير مفاجئ في درجات الحرارة وانخفاض للأوكسجين على اعماق تراوحت ما بين 150 -100 متر وهو نطاق الاعماق التي يحدث فيها نفوق خلال الهجرة العمودية بينما النوع الثاني ؛ Euphausia diomedeae لم تظهر علية أي من الاعراض الناتجة من نقص معدلات الاوكسجين مع وجود مؤشرات لتعرضه لتغير مفاجئ للحرارة . ومن المرجح بشكل كبير ان اسراب كبيرة تعرضت خلال الهجرة العمودية اليومية لهذا التغير مما أدى لنفوق هذه الاعداد . وقد اثبت أن جمبري يتعرض للنفوق بكميات كبيرة خلال هجرته العمودية اليومية وتعرض للإجهاد الفسيولوجي نتيجة مقاومته للتغير المفاجئ في درجات الحرارة والاوكسجين الدائب في ماء البحر ويرجع ايعاز هذه الاختلالات نتيجة لتغيرات الاشينوجرافية من اضطرابات درجات الحرارة وارتفاع حامضية المحيط.. هذا وتعتبر ظاهرة النفوق حدث علمي يجب ان يستغل لمعرفة أهم التغيرات الفيزيائية والبيولوجية ذات الصلة بالتغيرات المحيطية التي تسبق موسم الرياح الجنوبية الغربية أو ما يسمى بالانبثاق القاعي Upwelling ؛ والابتلاع السطحي Down welling ؛ وهذه الظاهرة حدث أول من نوعه فقد تكرر حدوث الظاهرة عدة مرات في شرق منشاة الغاز بالحاف عام 2009 م ومنطقة بير علي ورجمات ومويسعة و منطقة السليل أول السنية قرب موقع فندق هولي دي ان رمادا حاليا وحدثة في سلطنة عمان في منطقة رخيوت في محافظة ظفار في شهر مارس من العام 2019 م...!

هذا وتهيب وزارة الثروة السمكية بالجهات المختصة بالتعاون مع اللجنة وفريق الأبحاث للوصول الى النتائج العلمية الدقيقة فيما يخص الظاهرة...!



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.