مهجة القدس تكرم عائلة الشهيد "أبو ناصر" في البارد

مهجة القدس تكرم عائلة الشهيد "أبو ناصر" في البارد

بالتزامن مع الذكرى الثامنة والعشرين لاستشهاد البطل "محمد ابو ناصر"، زار وفد من مؤسسة مهجة القدس عائلة الشهيد في مخيم نهر البارد شمال لبنان.
ضم الوفد منسق العلاقات العامة في المهجة "سامر عنبر" ومندوب المهجة في الشمال "أبو ممدوح الرنتيسي". وكان في استقبال الوفد والد الشهيد أبو ناصر وأخويه.
وخلال اللقاء تحدث "عنبر" عن بطولات الشهيد ودوره الرّيادي في العمل المقاوم, مشيراً إلى أن معادلة الشهادة كانت حاضرة دائماً في حياة الشعب الفلسطيني الذي قدّم آلاف الشهداء في معركة التحرر والكرامة، مؤكداً على أن هذه المسيرة لا بد لها في نهاية المطاف تحقيق تطلّعات شعبنا في النصر والعودة.
وتخلل اللقاء تقديم درع وفاء لعائلة الشهيد تثمينا ًوتكريماً لدورهم وعطائهم، وبدورها شكرت عائلة الشهيد "أبو ناصر" المؤسسة على هذه المبادرة، مؤكدين على أن مسيرة الشهيد أبو ناصر ورفاقه الشهداء كانت ولا زالت محط فخر واعتزاز لأبناء العائلة وعموم أبناء المخيمات الذين مازالوا يتمسكون بحقهم في العودة والمقاومة.
وفي ختام الزيارة توجه الوفد برفقة العائلة الى مقبرة "خالد بن الوليد" حيث يرقد جثمان الشهيد الذي تم استعادته في عملية الرضوان عام 2008م.
يذكر أن الشهيد محمد أبو ناصر استشهد خلال عملية مشتركة بين حركة الجهاد الاسلامي والمقاومة الاسلامية في لبنان، حيث قامت المجموعة بتاريخ 1/7/1991 بشن هجوم بقذائف صاروخية وأسلحة رشاشة على موكب لسيارات المخابرات الصهيونية منهم نائب قائد القطاع الغربي المدعو (بيروكس) وذلك بعد نصب كمين قرب بلدة بليدا التي تبعد ٤٠٠ مترا عن حدود فلسطين. وقد أدت لتدمير الموكب بالكامل وقتل من بداخله واعترفت مصادر الاحتلال بجرح ضابطي مخابرات في الهجوم احدهما أصيب في رأسه. استشهد في العملية كذلك الشهيد المجاهد اشرف الشيخ خليل من حركة الجهاد الإسلامي والشهيد المجاهد حسين منصور من المقاومة الإسلامية.




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.