احتفال تكريمي للمناضل المرحوم هاشم علي محسن في "دار الندوة"

احتفال تكريمي للمناضل المرحوم هاشم علي محسن  في "دار الندوة"

بدعوة من المنتدى القومي العربي وفي الذكرى الثلاثين لوفاة المناضل العربي هاشم علي محسن احد مؤسس حركة القوميين العرب، والامين العام المؤسس لحزب العمل الاشتراكي العربي، أمين عام الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب سابقاً، اقيم في "دار الندوة" احتفال تأبيني وحضره الوزير السابق بشارة مرهج رئيس مجلس ادارة "دار الندوة"، وعدد من اعضاء المؤتمر القومي العربي، ورفاق واصدقاء المناضل محسن وعدد من الشخصيات السياسية والحزبية واعضاء الحملة الاهلية لنصرة فلسطين والعراق.
عبد الحميد
افتتح الحفل السيد عبد الله عبد الحميد منسق انشطة المنتدى القومي العربي بكلمة حيا فيها المناضل محسن على مواقفه النضالية والمشرفة وخاصة في عمله في اطلاق جبهة المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والفاشية بعد غزو 1978.
بشور
افتتح اللقاء الرئيس المؤسس للمنتدى السيد معن بشور مشيراً الى تزامن هذه الندوة التأبينية اليوم في 8 تموز 2019، مع ذكرى رحيل قامات نهضوية وقومية كبيرة كمؤسس الحزب السوري القومي الاجتماعي الزعيم الشهيد انطون سعادة عام 1949، وكالمبدع المناضل والاديب الفلسطيني القائد الشهيد غسان كنفاني عام 1972، وكالنائب الكويتي الراحل جاسم القطامي العضو المؤسس في المؤتمر القومي العربي والعديد من المؤسسات القومية الكبرى الذي رحل عام 2009
بشور رأى ان إحياء ذكرى القائد النقابي والرمز القومي المناضل هاشم على محسن امين عام ومؤسس حزب العمل الاشتراكي العربي هو تحية ايضا للعراق الذي اسقط في مثل هذه الايام من عام 1958 الحلف المسمى باسم عاصمته "حلف بغداد" الذي كان وغيره من المشاريع الاستعمارية، والحروب العدوانية كالحرب على العراق عام 2003، المقدمة الطبيعية لصفقة القرن.
بشور رأى ان هذا الاحتفال التأبيني تأكيد لجملة قيم وأفكار اولها قيمة الوفاء بما هي قيمة اخلاقية ونضالية، وثانيها قمية التواصل بين الاجيال والافكار والاقطار، وثالثها قيمة المراجعة الضرورية لنا جميعاً لتطوير ايجابيات وتجاوز سلبية ، ورابعها قيمة النضال حيث كان المناضل يعطي ولا يأخذ، يضحي ولا يسعى لمكافأة، وقيمة الترابط بين عناصر النهوض في امتنا، النضال القومي والاجتماعي ، السعي للاستقلال والعدالة والتنمية.
الخالصي
الشيخ جواد الخالصي (العراق) قال: ان قناعتي التامة ان حواجز الحدود ليست مانعة من ان يعرف بعضنا بعضا، ويشيد بعضنا ببعض، ووفاءا له ولكل عضو ساهم في حركة هذه الأمة ، ولقد وافقت على المشاركة في هذا الحفل وأجلت سفري لكي احضر هذا التكريم وانا سعيد بذلك واكون جزءا من هذا الحفل لرجل من الرجال المناضلين والمعروفين، استكمالا لما ذكره الاستاذ معن بشور وانا اعتز بتوجهاته، وان أتذكر بهذه المناسبة شخصية عراقية تعرفونها جيدا، هذه الشخصية هي الدكتور وميض جمال عمر نظمي الكاتب والباحث والشخصية البارزة والذي كتب كتابه عن الجذور المشتركة بين القوميين والاسلاميين، وانا نشأت في جو ديني ولكن ما شعرت يوما بفرق بيني وبين القوميين او ببعد عنهم، كنا نختلف ببعض التفصيلات لكن حين يكون الفكر القومي قائلا بصدق العروبة جسد روحه الاسلام، ولكن لا اوقف الرأي على العروبة فقط بل اقول الانسانية جسدا روحها الايمان بالله. وبهذا سنخرج الى مساحات واسعة لا نضيق فيها علينا.
واضاف الخالصي: ان هاشم على محسن هو من العراق ونشأ في هذه الاجواء الواسعة للحركة القومية العربية والافق الذي استطيع ان اتواصل معه في هذه اللحظات هي تحقيق العدالة وانقاذ الانسان من الظلم الذي يقع عليه في العالم كله.
المعصراوي
الاستاذ مجدي المعصراوي (الامين العام للمؤتمر القومي العربي) قال: أن اتحدث كمصري عن مناضل عراقي فهذا يؤكد عمق العلاقة بين أبناء الكنانة وأهل الرافدين وهي علاقة ما تعززت يوماَ إلا وانتصرت بها الأمة، وما أهتزت يوماً إلا وأهتز استقرار الأمة واستقلالها ووحدتها.
وأن أتحدث كأمين عام للمؤتمر القومي العربي عن مناضل عربي كبير ساهم في تأسيس واحدة من أهم الحركات القومية العربية وهي حركة القوميين العرب، وترأس اتحاد عمال العراق، فالاتحاد الدولي للعمال العرب ، فهو تأكيد على أهمية الوفاء للمناضلين والقادة على أمتداد الأمة، كما أنه تأكيد على أهمية المضمون الاجتماعي للحركة القومية العربية التي أدركت مبكراً عمق الترابط بين النضال القومي والنضال الاجتماعي، كما بين الديمقراطية السياسية والديمقراطية الاجتماعية.
وحين نتحدث عن هاشم على محسن المناضل والقائد السياسي والنقابي، الذي أمضى عمره بين السجون والمنافي، فإننا نتحدث عن قامة نضالية وقيادية وفكرية نجحت في استقطاب آلاف الشباب من أقطار الوطن بعد تأسيس حزب العمل الاشتراكي العربي كحزب عامل على مستوى الأمة...
بل قامة لعبت دوراً هاماً في التأسيس للمقاومة اللبنانية الباسلة عبر انشاء جبهة المقاومة الشعبية اللبنانية بعد الاحتلال الصهيوني عام 1978، والتي قدمت شهيدين علمين من أبناء لبنان المقاوم.
حمدان
الاستاذ حسن حمدان تحدث باسم رفاق واصدقاء الراحل (لبنان) وقال انه انتسب الى حركة القوميين العرب محافظاً على علاقات طيبة مع القوى الوطنية العراقية فانتخب أمينا عاما لأتحاد عمال العراق وثانياً امينا عاماً لاتحاد العمال العرب.
وقد شارك مع الثوار في اليمن الجنوبي ضد الاستعمار البريطاني عام 1967، وفي دمشق حيث كان يترأس اجتماعاً لاتحاد العمال العرب، وبعد ان اعلنت مصر سحب القوات الدولية من حدودها مع فلسطين المحتلة طلب من قيادة الاتحاد رفع الاجتماع والانتقال فورا الى القاهرة للوقوف الى جانبها كان ذلك في 3 حزيران ومن القاهرة ومن على المنبر وبعد خطاب للرئيس جمال عبد الناصر مباشرة اعلن قرار اتحاد العمال العرب المشاركة في المواجهة ضد العدو الصهيوني وضد المصالح الامريكية اينما وجدت في الوطن العربي. ثم انتقل الى الاردن ملتحقا بالثورة الفلسطينية عبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد قرار قيادة حركة القوميين العرب حل الحركة وعمل مع الذين لم يستسلمو للامر الواقع الذين لم يتزعزع ايمانهم بامتهم العربية وبقضيتها المركزية فسطين فأسس حزب العمل الاشتراكي العربي.
الطاهر
الدكتور ماهر الطاهر مسؤول العلاقات الدولية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ( فلسطين) قال عندما نقف لاحياء ذكرى مرور ثلاثة عقود على رحيل مناضل وقيادي عمالي بارز، فاننا نقف امام قامة عراقية وعربية كبيرة امضت عمرها في خدمة قضايا الشعب والأمة وأمضت عمرها في الكفاح من اجل تحرير كل ذرة من تراب فلسطين، وكان يرفض اي طرح لا يقوم على قاعدة الصراع فهو صراع وجود لا حدود.
واضاف الطاهر هاشم علي محسن ولد عام 1928 وفي بداية الشباب مارس نشاطه السياسي في الحركة الطلابية ضد الاحلاف والتحق مبكراً اواسط الخمسينات في صفوف حركة القوميين العرب مما عرضه للاعتقال والتعذيب في فترة مطاردة القوميين العرب ما بين عام 1958 -1963 اثبت قدرات متميزة في ميدان العمل والتعبئة والتنظيم وجدارة كبيرة في نسيج علاقات مع مختلف قطاعات العمال في العراق مما مكنه من التدرج في استلام مسؤوليات نقابية وصولا الى موقع رئيس اتحاد نقابات عمال العراق عام 1964، ومن ثم موقع رئيس الاتحاد الدولي للنقابات العمال العرب عام 1966 ولعب دورا في ذلك كفاءاته النقابية وقدراته السياسية من جهة وقوة ووزن اتحاد نقابات عمال العراق من جهة أخرى.
كان هاشم علي محسن غزير الكتابة في المسائل الفكرية والموضوعات السياسية والنقابية وله عدة كتب ودراسات هامة وعميقة تناولت التسوية السياسية للقضية الفلسطينية والحل المرحلي وكان يتصدى لمثل هذه الأطروحات ويؤكد على طريق المقاومة كخيار استراتيجي في مواجهة الكيان الصهيوني وكتب عن المقاومة الوطنية اللبنانية ومعركة الصمود في بيروت.
الدهوك
ابنة الراحل السيدة ليلى الدهوك تحدثت عن خصال والدها الإنسانية والأبوية والإجتماعية وروت بعض الأحداث الدالة على كبره وتميزه . كما تكلمت عن شوقها الدائم والكبير له رغم مرور الزمن. وعن تشجيعه لها لتبني مدماك لغتها العربية لأن من هو غير بارع بلغته لن يبرع باللغات الأخرى ولأنه يريدها مفكرة وكاتبة يشار إليها بالبنان.
وختمت " هاشم علي محسن أبي أنت حي لأننا بحاجة إلى آباء مثلك . هاشم علي محسن القائد والمفكر أنت حي لأن وطننا العربي بحاجة لأمثالك لنستعيد قوتنا ووحدتنا وتماسكنا وان نرتقي عن الصغائر هاشم علي محسن أنت للكل جائزة الوفاء ووعدها الغالي الثمين .





التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.