ألفساد يبدأ من هنا :الردح والردح المضاد بين غرف الاونروا .....المغلقة والمفتوحة....

ألفساد يبدأ من هنا :الردح والردح المضاد بين غرف الاونروا .....المغلقة والمفتوحة....

ألفساد يبدأ من هنا : من هي الموظفة "رقم ثلاثة " من سبحة المفصولين والمقالين والمستقيلين من الاونروا ، التي لا تعرف التواضع ولا التواصل مع موظفي الاونروا الأكارم والتي تم فصلها اليوم ( امس الاربعاء ) عند الثانية من بعد الظهر بتوقيت بيروت ، ولماذا تم فصلها؟ وهل فصلت بدون تعويضها المقرر او بدون توفيرها الذي هو من حقها ان كانت تعمل من القانون والنظام الاساسي والوصف الوظيفي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى " الاونروا"؟او تركت ضمن القانون وتحته ؟؟هل هناك توابع لسلسة الاقالات والاستقالات وعمليات الفصل والطرد المركزي ( غير النووي ) لكن الاونرواتي ؟؟!!!
=================
فضائح وتخبط في وكالة الأونروا تطول المفوض العام بيير كرينبول ونائبه الامريكية ساندرا ميتشل.

من مصادر موثوقة: علمت الاخبار ان المفوض العام للاونروا يخضع حاليا لتحقيق من قبل مكتب التحقيقات الخاص في مقر الأمم المتحدة بنيويورك بقضايا فساد اداري ومالي وسوء استخدام الأموال وعلاقة حميمة مع مستشارته الاولى جزائرية الجنسية ماريا محمدي. اكثر من مليون دولار سنويا لسفريات المفوض وعشيقته حول العالم بطيران الدرجة الاولى وفنادق فاخرة.

سلسلة من الأحداث خلال الأسابيع الماضية تتضمن استقالات لكبار المسؤولين وفصل لآخرين وسياسة تكميم الأفواه مستمرة لمنع وصول الحقائق للجنة الأمم المتحدة الخاصة.

فنائب المفوض العام تعين زوجها استرالي الجنسية وسائقها السابق روبرت لانجرغ كنائب لمدير عمليات الوكالة في ثاني اكبر منطقة عمليات في الأردن.

ومن المعروف ان ميتشل تتبع تعليمات أمريكية تهدف إغلاق الوكالة بداية من عملياتها في الأردن في محاولة لتنفيذ ما يسمى بصفقة القرن. يذكر ان الولايات المتحدة تود ان تعتبر اللاجئين الفلسطينيين في الأردن وفلسطين مواطنين لتسقط صفة اللجوء عنهم وتوطينهم في أماكن تواجدهم.

استقالة احد اهم رجال المفوض العام قبل أسبوع كما أعلن وبعدها فصل مواطنة لبنانية مديرة شؤون التوظيف بسبب تعاونها مع لجنة التحقيق ومنعها من دخول مكاتب الأونروا للحصول على وثائق سرية تدين المفوض العام ونائبه ومنها جملة تعيينات لوظائف حساسة لأشخاص لم ينجحوا بالمقابلات أصلاً ومن جنسيات كندية وبريطانية وغيرها.

كما اننا حصلنا على معلومات بان تصرف نائب المفوض العام الأمريكية يزداد وقاحة وعدم احترام لاَي من الموظفين الفلسطينيين فداهمت اجتماع خاص باتحاد العاملين ووصفتهم بكلمات بذيئة وأمرهم بفض الاجتماع. فالوكالة أصبحت ملك لها ولزوجها تتصرف بها كما تشاء.

هل تمر الأونروا بإنفاسها الاخيرة وماذا ينتظر الأمين العام قبل تدخله؟. أسئلة يجب عدم المرور عنها ومطالبات بتدخل الدول الحاضنة للاجئين قبل فوات الأوان وإغلاق ملف اللاجئين بسبب سوء إدارة وفساد اخلاقي من هذا النوع.
========
تصريح وتوضيح ”خبر رحيل السيدة ندين قدورة” من الناطق الرسمي لـلأونروا سامي مشعشع

١١ تموز ٢٠١٩

الزملاء الأعزاء،

لقد تناهى لعلم الاونروا بأن خبر رحيل السيدة ندين قدورة أضحي مادة يتم تداولها داخليا بين صفوف العاملين، ومن ضمنها تداول هذا الخبر على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة. ان الاونروا تحث العاملين الامتناع عن اطلاق التكهنات غير الضرورية والتي لا أساس لها فيما يتعلق برحيلها عن الاونروا. وفى هذا المقام من المهم بمكان توضيح أي غموض بات يكتنف هذا الموضوع.

لقد أنهت الأونروا خدمات السيدة ندين قدورة في أعقاب تحقيق أجراه مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمانة العامة للأمم المتحدة في نيويورك (وليس من قبل دائرة خدمات الرقابة الداخلية في الأونروا) فيما يتعلق بمزاعم إساءة السلوك. ولنتذكر هنا أن تحقيقات مكتب خدمات الرقابة الداخلية تعد خارجية بالنسبة للأونروا ومستقلة عنها. بعد إجراء تحليل دقيق للتقرير عن تحقيقات مكتب خدمات الرقابة الداخلية، بما في ذلك الأدلة التي بني عليها، وكذلك رد الزميلة قدورة على الادعاءات، تقرر أنه توجد أدلة واضحة ومقنعة على أن سوء السلوك قد وقع بالفعل، وعليه تم فصل السيدة قدورة من الوكالة بدءاً من 9 تموز/يوليو 2019.

ينبغي التشديد على أن فصل السيدة قدورة من الوكالة يمثل قضية سوء سلوك قائمة بذاتها استناداً إلى التحقيقات المستقلة التي أجراها مكتب خدمات الرقابة الداخلية ولا يتعلق بأي شكل من الأشكال بأية عملية تحقيقات أخرى. وأية محاولة لربط هذه القضية بتحقيق آخر أو قضية مشابهة أخرى جرت مؤخراً ليس إلا أمراً مضللاً وغير صحيح. وكما تعلمون تستغرق التحقيقات أحياناً ما يصل إلى عدة أشهر لكي تصل إلى خلاصات، إذ أن الإجراءات والعناية الواجبة تتطلب اعتماد نهج مركز ومفصل للغاية ولغايات ضمان العدالة . وعندما تشير النتائج إلى ثبوت أفعال سوء السلوك، تتخذ الوكالة تدابير حاسمة – وهذا هو الحال بالنسبة للسيدة قدورة.

وفقاً لميثاق الأمم المتحدة، يولى الاعتبار الأول لضرورة تأمين أعلى معايير الكفاءة والمقدرة والنزاهة. ومفهوم النزاهة الذي ينص عليه الميثاق يتضمن كافة جوانب سلوكنا كموظفين في الأمم المتحدة، بما يشمل خصائص مثل الأمانة والصدق وعدم التحيز والامتناع عن الفساد. وعليكم، كموظفين في الأمم المتحدة، أن تكونوا قدوة للآخرين، ومن واجبكم التقيد بأعلى معايير السلوك. وليس من المناسب بث الشكاوى الشخصية أو انتقاد مؤسستنا أمام الملاً. بل يتعين عليكم دائماً تقديم صورة إيجابية عن الأونروا انسجاماً مع يمين الولاء الذي قدمتموه.

عند التحدث على منصات التواصل الاجتماعي، ينبغي أن تتجنبوا المرجعيات والآراء الشخصية وخصوصا بغرض بث تعليقات تشهيرية بزملاء لكم، ولا يجوز بأي ظرف كان أن تستخدموا وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز مصالحكم الخاصة أو بث تظلماتكم الخاصة أو الكشف عن معلومات غير مصرح بها أو محاولة التأثير بقرارات تتعلق بسياسات مؤسستكم. إن مثل هذه الأفعال تعكس استخفافاً شديداً بمعايير السلوك التي وافقتكم عليها ومن المحتمل أن تسبب أذى خطيراً بجهودنا المتواصلة لمواجهة التحديات الماثلة أمام الوكالة.

في أوقات الضغوط السياسية والمالية الهائلة على الأونروا، تستدعي مصلحة اللاجئين الفلسطينيين وموظفي الأونروا إبداء التضامن داخل الوكالة، ولا سيما عن طريق الحد من التكهنات والايحاءات التي لا لزوم لها، والحد من مصادر الادعاءات غير القائمة على أساس، والتي لن تؤدي إلا إلى تضخيم التوترات الداخلية وبث شعور بعدم الأمان، ولن تسهم بأي شكل في روح الفريق الصحية والبناءة التي يتعين على الوكالة أن تحافظ عليها كي ننجح في تجاوز التحديات.
الان، واكثر من أي وقت مضي، علينا الوقوف صفا واحدا معا وكمؤسسة جامعة لحماية ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين. واجب علينا ان نقوم بهذه المهمة بعزم وتواضع وشغف.
============
الاستاذ حكم شهوان يقرر تقديم استقالته من الانروا

اعزائي، اصدقائي واهلي،

اود ان اعلمكم انني وبعد تفكير طويل قررت تقديم استقالتي من منصبي في الاونروا. سوف اكون باجازة من عملي حتى انتهاء عقدي مع الوكالة.

خلال الستة اعوام الماضية تعلمت الكثير الكثير عن قضية اللجوء الفلسطيني والمعاناة التي يمر بها شعبنا العظيم. وأيضا رأيت مباشرة معنى الظلم الذي يعيشه اللاجئ الفلسطيني في مخيمات اللجوء والتجمعات في كافة مناطق عمليات الاونروا وخارجها.

عملت في العديد من الدول والمناطق ولم اشهد ابدا ظروف قاسية مستمرة ولاكثر من سبعون عام مثل تلك التي يعيشها اللاجئ الفلسطيني. في كل مخيم قضية وفي كل بيت حكاية تحفر للتاريخ وتمر من جيل لاخر لان الحق لا يموت.

حاولت وبكل امانة التواصل مع المجتمع ومع العاملين في الاونروا وبحمد الله استطعت في احيان الاستجابة ولكن ومع الاسف لم استطع في بعض الاحيان بسبب الصعوبات والتحديات التي تواجه الاونروا.

اقدم تحية القدس لكل من ابناء اهلي في الوطن وفي الشتات فلن انسى ابدا قضاياهم العادلة سواء في لبنان او سوريا او الاردن او الضفة الغربية أوغزة وطبعا في بلدي القدس. كيف انسى عين الحلوة ونهر البارد والمية ومية وشاتيلا واي من مخيمات اللجوء ، ونظرة الحنين للوطن في عين كل شيخ وامرأة وطفل تدمع؟

تمر الاونروا بمرحلة تهدد وجودها وبحمد الله وبدعمكم نستمر في الدفاع عن هذه القضية المقدسة.
انتمائي لقضية اللجوء الفلسطيني وحقوقه العادلة تبقى في قلبي وفي عيوني حتى نحتفل معا عند نصرة الحق وسابقى مدافعا عن هذه القضية دون انقطاع وفي كل فرصة ممكنة.

رسالتي لزميلاتي وزملائي في الاونروا انكم جميعا ابطال هذه المؤسسة العريقة واهدافها الاصيلة دائما على اهبة الاستعداد لمساندة من ينتظر الدعم من اللاجئين الفلسطينيين وفي اصعب الظروف والمخاطر.

مع اطيب التمنيات للجميع بالتوفيق.

حكم شهوان
===================









التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.