مسجد قبل 1200 عام.. اكتشفته سلطات الإحتلال الإسرائيلية التي تبحث عن آثارها في الأراضي الفلسطينية المحتلة

مسجد قبل 1200 عام.. اكتشفته سلطات الإحتلال الإسرائيلية التي تبحث عن آثارها في الأراضي الفلسطينية المحتلة

خلال عملية بحث عن أثار تعود لطائفة اليهودية في فلسطين المحتلة عثر علماء الأثار الإسرائيليين في النقب على مسجد يعود تاديخ بناءه لأكثر من 1200 سنة
《مسجد قبل 1200 عام.. اكتشفته سلطات الإحتلال الإسرائيلية التي تبحث عن آثارها في الأراضي الفلسطينية المحتلة 》

رويترز...

قال علماء آثار إسرائيليون إنهم اكتشفوا بقايا مسجد من أقدم المساجد الريفية في العالم، ويعود بناؤه تقريبا إلى فترة وصول الإسلام إلى منطقة النقب جنوب فلسطين المحتلة .
وتعتقد سلطة الآثار الإسرائيلية أن عمر المسجد يقدر بنحو 1200 عام، ويعود تاريخه إلى القرن السابع أو الثامن الميلادي، وقد تم اكتشافه قبيل البدء في أعمال إنشاء جديدة بمدينة رهط البدوية بصحراء النقب الفلسطينية . وأمس الخميس، قالت سلطة الآثار إنه توجد مساجد كبيرة معروفة تعود لتلك الفترة في القدس، لكن من النادر أن تجد مكانا للعبادة بهذا القِدم كان جمهور المصلين فيه من المزارعين المحليين على الأرجح.
وتم العثور على بقايا مسجد مفتوح على شكل مستطيل، ومقام على مساحة أشبه بمساحة مرآب يتسع لسيارة واحدة مع محراب.
وقال جدعون أفاني المسؤول بسلطة الآثار إنه من أقدم المساجد التي يعرف أنها تعود لبداية وصول الإسلام إلى فلسطين بعد الفتح الإسلامي عام 636 ميلادية. وأضاف أن إكتشاف القرية والمسجد الواقع في جوارها بمثابة إسهام كبير في دراسة تاريخ فلسطين والبلدة القديمة خلال هذه الفترة *



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.