الاوقاف: اكثر من 75 إنتهاكاً على المسجد الاقصى والابراهيمي خلال شهر تموزً

الاوقاف: اكثر من 75 إنتهاكاً على المسجد الاقصى والابراهيمي خلال شهر تموزً

الاوقاف: اكثر من 75 إنتهاكاً على المسجد الاقصى والابراهيمي خلال شهر تموزً
2019-08-05
رابط مختصر:
http://bit.ly/2T5sDNm
رام الله - دنيا الوطن
قالت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في تقريرها عن الانتهاكات الاسرائيلية على المسجد الاقصى والابراهيمي، ان الاحتلال خلال شهر تموز الماضي اقتحم وانتهك المسجد الاقصى اكثر من 25 انتهاكا، وتصدر المشهد غلاة التطرف كوزير الزراعة ،وعدد من كبار الحاخامات،والمتطرف يهودا غليك،ومجموعات من سوائب المستوطنين وطلاب معاهد تلمودية، ومخابرات، وجنود وشرطة،

واقتحم الاحتلال اكثر من مرة مصلى باب الرحمة واخرج محتوياته، في خطوة لاعادة السيطرة عليه،ومارس كعادته سياسة الابعاد والاعتقال بحق عدد من المواطنين.

وفي الخليل وتحديدا في مسجدها الابراهيمي منع رفع الاذان في المسجد الابراهيمي 46 وقتا،

وحذرت وزارة الاوقاف والشؤون الدينية من مخاطر هدم البيوت والمنشآت في القدس واستباحة المسجد الأقصى من قبل المستوطنين والسعي لزيادة مدة الاقتحامات.

وشهد شهر تموز قيام أحد المستوطنين باداء صلوات تلمودية في باحة صحن مسجد قبة الصخرة في الأقصى، ومحاولات متكررة من عدد من المستوطنين لاداء طقوس وصلوات تلمودية، خاصة في منطقة باب الرحمة، ولافراغ المسجد وترهيب اهله مارس الاحتلال سياسة الابعاد والاعتقال، ولم يسلم الاطفال من ذلك حيث ابعد طفلا لا يتجاز من العمر 14 سنة عن المسجد الاقصى.

وفي اطار حملة التهويد للقدس ونقل السفارات اليها : وزير خارجية الاحتلال يعتزم تقديم مشروع قرار إلى الحكومة يعرّف نقل السفارات إلى القدس بأنه "هدف وطني وسياسي واستراتيجي من الدرجة الأولى"،ومن أجل تحقيق هذا الهدف، سيخصص 50 مليون شيكل كحزمة مساعدات وحوافز لتشجيع البلدان التي ستنقل سفارتها الى القدس

ورصد التقرير قيام جماعات تندرج في إطار ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم، دعوة أنصارها وجمهور المستوطنين الى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك، تزامنا مع ما يسمى يوم "صوم تموز"، وهو مقدمة لذكرى ما يسمى بـ"خراب الهيكل" المزعوم.وتستغل جماعات الهيكل يوم السابع عشر من تموز (يوم الصوم) في تهويد المسجد الأقصى وابتداع برامج تهويدية تنفذها الجماعات المتطرفة

وفي المسجد الابراهيمي، لم يترك الاحتلال يوما دون ان يحدث تغيرا فيه او تدخلا بشؤونه فشهد هذا الشهر قيام مستوطنين بتركيب مراوح في منطقة اليوسفية في اعتداء جديد علىه واخرون نصبوا منصات في ساحاته مع تزيينها بالاعلام الاسرائيلية، واعتلى بعضهم سطحه


وفي نابلس اكثر من عشرين آلية عسكرية اسرائيلية اقتحمت المدينة ليلا،وانتشرت في محيط قبر يوسف، فيما دخلت اكثر من ثلاثين حافلة تقل مستوطنين لأداء الصلوات بتعداد 3500 مستوطنا، ويعتبر هذا الاقتحام هو الاكبر هذا العام. وأصيب شابان خلال مواجهات اندلعت في محيط القبر




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.