قصريني | بقلم: النوي الفايدي

قصريني | بقلم: النوي الفايدي

قصريني..
لأنني قصريني..
سلبوا حريتي مني و منعوا مني مقومات الحياة..
و جمدوا الدم في شراييني..
فأنا حجارة في نظرهم و متطرف و يساري..
قالوا لي نحن صناع الأخوان..
و هذه جبالنا و أرضنا و بطاقة تعريف..
فيها أعطوني و كي أذهب من وطني إلى وطني..
لابد أن أحمل تأشيرة مختومة بيد رجعي..
نشروا أرهابا و أقتلعوا زيتونها..
كي لا ترى الثورة عيوني..
و قتلوا الشهيد السعيد..
فتهمته يدافع عن الفقراء..
كل حين قالوا لي كي تعيش..
لابد أن يموت ضميرك..
أو تموت هكذا قد خيروني..
لا أحدا يدرك حجم ألامي..
و همومي و لا أحدا يعرف سبب جنوني..
نحن نريد حياة كالحياة نريد وطنا يحتضننا..
و نحتضنه نريد كرامتنا التي سلبت و حقوقنا..
التي أنتهكت نعم قصريني و هذه التهمة تزيدني..
شرفا و عزة و فخرا و فخامة اليسار تكفيني..
...



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.