الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين يدين الاعتداءات الصهيونية على المصلين اليوم في المسجد الاقصى..!

الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين يدين الاعتداءات الصهيونية على المصلين اليوم في المسجد الاقصى..!

جاء ذلك في بيان صادر عن الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين اليوم الاحد 11/8/2019م جاء فيه:
إن ماتعرض له المصلين اليوم الاحد اثناء ادائهم لشعائرهم بمناسبة عيد الاضحى في المسجد الاقصى المبارك في القدس الشريف من اعتداءات وحشية على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان مستوطنيه يمثل عدونا سافرا وارهابا منظم لدولة الاحتلال على المصلين المسلمين الآمنين وتدنيسا مخططا ومبرمجا يستهدف المسجد الاقصى دون مراعاة لحرمة الاماكن المقدسة واغتيالا لطمأنينة المصلين.. وزعزعة لامنهم وسلامهم واعتداء على حريتهم ...
لقد تناقلت الكاميرات ووكالات الانباء ووثقت صور هذة الاعتداءات الوحشية والإرهابية لقوات الاحتلال ومستوطينيه لتقديم الدليل الواضح على هذة الجريمة النكراء والتي تشخص وتوصف كجريمة حرب سافرة مع سبق الاصرار والاعداد والترصد من قبل سلطات الاحتلال بهدف ترويع المسلمين الفلسطينيين وهم يؤدون شعائرهم ويحتفلون بعيدهم الأكبر عيد الاضحى بما ينافي اي خلق ويتعارض مع كافة الشرائع والقوانين والمواثيق الدولية وقرارات الأمم المتحدة بشأن القدس ومقدساتها والتي تؤكد على حرمة الاماكن المقدسة وعدم جواز المس بها وعدم التعرض لحرية العبادة فيها لاصحابها.. ..
إننا في الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين اذ نشجب وندين ونستنكر هذة الافعال الاجرامية والارهابية و
إننا نعتبرها جريمة حرب موصوفة لما تمثله من خرق فاضح وسافر لكافة الاعراف والمواثيق التي تكفل حرية العبادة وتكفل قدسية وحرمة الاماكن المقدسة ...
فإننا نطالب كافة الجهات والمؤسسات الحقوقية والقانونية الدولية ان لاتتوقف عند مستوى الشجب والاستنكار لهذة الافعال و الجرائم وانما نطالب بمحاكمة ومحاسبة سلطات الاحتلال الاسرائيلي على فعلتها هذة امام المحاكم الدولية بشكل خاص وامام كافة المحاكم الوطنية في مختلف الدول والاقطار التي ترفض قوانينها المساس بحرية العبادة وترفض المساس بحرمة الاماكن المقدسة...
كما نهيب بالراي العام الدولي عامة والعربي والاسلامي والمسيحي خاصة بالعمل الجاد والفعال لمساندة اهل القدس واهل فلسطين في دفاعهم عن حريتهم الدينية والدفاع عن حرمة مقدساتهم ونتزاع حريتهم واستقلاهم ووضع نهاية لهذا الاحتلال الغاشم ...
كما يطالب الإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين من الامم المتحدة توفير الحماية للشعب الفلسطيني في القدس وفي كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة من بطش واعتداءات سلطات الاحتلال الاسرائيلية ومستوطنيها ....
وضمان حرية العبادة و الحفاظ على حرمة الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية في القدس وفي كافة الاراضي الفلسطينية المحتلة ...ورفض كافة الادعاءات الصهيونية الهادفة للمس بالاماكن المقدسة او اجراء اي تغيير في وضعها وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك في القدس الشريف...
واننا نتوجه الى قيادة م. ت.ف والسلطة الوطنية الفلسطينية للتقدم بطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الامن ومطالبته للقيام بدوره في حفظ الامن والسلم في القد س وفي الاراضي المحتلة واتخاذ الإجراءات الرادعة في حق سلطات الاحتلال واعتداءاتها على الاماكن المقدسه ورفض كافة اجراءاتها الهادفة الي تغيير طبيعتها او ضعها .....
كما يطالب الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين بالتقدم بشكوى عاجلة الى محكمة الجنايات الدولية للنظر في هذة الجرائم والانتهاكات ...
ان الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين يضع كافة امكانياته وكفاءاته وخبراته القانونية تحت تصرف القيادة الفلسطينية
للدفاع عن شعبنا ومقدساته امام كافة المحافل و على كافة المستويات الوطنية والقومية والدولية..
مؤكدا انه لا بد للعدل والحق من الانتصار مهما تمادى العدوان و المعتدى ومهما طال الزمن ..والنصر حليف شعبنا وقضيته العادلة...
الاتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين
رئيس المجلس الاداري
د. عبدالرحيم جاموس
11/8/2019م



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.