نحن بحاجة الى ثورة بقلم رضوان عبد الله

نحن بحاجة الى ثورة بقلم رضوان عبد الله

الشعب الفلسطيني المكلوم والمنكوب واللاجيء عند القريب والغريب ليس بحاجة الى ان يترك وراءه ورثة متسولين جدد بعد عمر طويل من و فاة الاجداد والاباء،كفاه مؤسسات محلية وعربية ودولية(تضحك عليه) منذ العام ١٩٤٧ الى اليوم،بدءا بمنظمة الامم المتحدة الكذاب الاول مرورا بالجامعة العرببة الكذاب الثاني وصولا لمنظمة المؤتمر الاسلامي الكذاب االثالث،طبعا لا ننسى دول عدم الانحياز ودول المنظومة الاشتراكية ومنظمة الدول الافريقية ، والاتحاد الافريقي وحلف وارسو والاتحاد السوفياتي سابقا والاتحاد الاوروبي،ودول امريكا اللاتينية...وكثيرا ممن حفظنا اسماءهم او لم نحفظها...شعبنا الفلسطيني خاض غمار الثورات والانتفاضات والهبات الجماهيرية وسقط منه عشرات الالاف ما بين شهيد وجريح ومعوق واسير ومفقود،هذا الشعب العظيم بالعطاء والقوي بالايمان بحتمية النصر ،والمكافح والمناضل والمجاهد والمقاوم،لن يبخل على قضيتنا ولن يكل او يمل في السعي لنيل حقوقنا، بل انه بحاجة الى ثورة فقط لا غير.... الثورة فقط هي التي تحرر بلادنا الفلسطينية من بحرها لنهرها....فقد فشلت كل محاولاتنا ان نتحمل ونتحمل الشقيق والصديق قبل العدو.. فهل من ثائر يجدد العهد والوعد الفلسطيني؟ام سنورث ابناءنا واحفادنا التسول القومي والاسلامي والاممي الى ابد الاابدين كي ننال حقوقنا الوطنية العادلة؟!!!



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.