" كن لي غيثا ".. كتبت: د. سعاد زكي البصمجي بقلمها

" كن لي غيثا "..          كتبت: د. سعاد زكي البصمجي بقلمها


الشاعرة المهاجرة

حبيبي ...
هل اخبرتك حروفي ؟؟
انك اجمل احلامي
وانك رسالتي الحائرة
التي انتحرت فيها الاماني

ايها العشق اينك ؟؟
في عينيك ينتهي الكلام
توقد شجوني ...
تتسارع نبضاتي ...
فيك ينطق صمت الهيام ...
اشتياقي اليك ...
كل ليلة يزيد ...
وجع يخنق الوريد ...
تلك الليلة موعد اللقاء
ولد عشقنا في السر
بين الحواري والزقاق
ليلة فيها ...
اكتمل البدر
وتهامست الاشواق

قد بحثت عنك ...
بكل الامغار ...
سألت فيك اهل الحي والصغار ...
ولا من احد يعنيني بجواب
ولا من مكان ...
يهديني الى سر الغياب ....

هل اخبرك القمر ؟؟
كم ناشدت طيفك وقت السهر
فعانقت قصيدتي السماء
لها مع الغيم احاديث
حروفها سيل من الفضاء
تلك الليالي الخوالي...
ثملت عباراتي ...
تاهت القوافي ....
فاسكرني وجع كلماتي

ايها البعيد ... القريب
بالله عليك تكرم واخبرني
اينكَ ؟؟
لما اطلت علي بَيْنَكَ ؟؟
تشتاق ضلوعي لدفئ احضانك
اشتاق لعناق انفاسك
اتنفس عشقا في جميع معالمك
مقلة الروح ...انت
افترستني الاشواق
هجرك لا يطاق

ادلالا هجرتني ؟؟
ام هجرك عناد العشاق
ترتعد بنات شفاهي
وقلمي سجين بوحي
يصعره عشقك
تاهت روحي بوصلك
اخفي وجع احزاني
ودموعي روافض هيجاني

لا ...وكل الاءات
لي قلب في عنادك لا يتحمل
اقراك حسا ...
اراك شمسا ...
احتسيك شهدا ...
اهواك فعلا ...

كن لي غيثا ...
مطر لظمئي يروي
كن لي شمسا ...
كن لي دفئ ...
نبض بشرياني يسري
سيد الليل الجميل
كل الاعمار ...انت
من القصد السبيل
دع الاقدار تفعل ماتشاء
كن لي تمثال العشق
كن لي وجدا ووفاء
لا تحطم اجمل الاشياء.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.