الرجوب يُؤكد ضرورة تصويب أوضاع كافة الأندية الرياضية والكشفية

الرجوب يُؤكد ضرورة تصويب أوضاع كافة الأندية الرياضية والكشفية

2019-08-17
رابط مختصر:
http://bit.ly/2TImYgD
رام الله - دنيا الوطن
أكد اللواء جبريل الرجوب، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، على ضرورة أن يتم تصويب أوضاع كافة الأندية الرياضية والكشفية، بالتعاون بين كل من المجلس الأعلى للشباب والرياضة، واتحاد كرة القدم المركزي، ووزارة الداخلية.

وأشار الرجوب خلال ترؤسه اليوم السبت، بمقر الاتحاد بالرام شمال القدس، اجتماعاً لرؤساء وهيئات الاتحادات الفرعية، إلى أن العمل بالرياضة، يجب أن يكون تطوعياً، وألا يكون العمل في الرياضة مصدراً للاسترزاق، بحسب ما جاء على موقع وكالة (وفا).

وحضر الاجتماع الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي، والوكيل منذر مسالمة، ومدير عام المنظمات غير الحكومية والشؤون العامة في وزارة الداخلية عبد الناصر الصيرفي، ونائب رئيس الاتحاد سوزان شلبي، والأمين العام يوسف لافي، إضافة لعدد من كوادر الاتحاد، ورؤساء فروع المجلس الأعلى للشباب والرياضة.
وشدد الرجوب على ضرورة أن يشكل هذا الاجتماع انطلاقة حقيقية لمأسسة منظومة رياضية منسجمة مع القوانين واللوائح المعمول بها، ما يتطلب وجود رغبة حقيقية لدى كافة الأطراف، وحوار موضوعي مرتبط بعمل الاتحادات، إضافة إلى تعاون جميع الأطراف ذات العلاقة وهي: الأندية، الاتحاد المركزي، المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ووزارة الداخلية، كل حسب مسؤولياته التي حددها القانون.

وأشار إلى أنه تم إعداد دراسة لحالة الاتحادات الفرعية حددت مواطن الضعف، حيث يمكن الاعتماد عليها لتشكل نقطة انطلاق لتصويب أوضاع كافة الفروع، لافتاً إلى أن الاتحاد المركزي يعمل على أساس الشراكة مع الفروع الثلاثة، مشدداً على ضرورة أن يكون العمل في الاتحادات الفرعية امتداداً للاتحاد المركزي الذي يمثل ضابط الإيقاع في العمل على الأصعدة كافة.

وأكد الرجوب، أن النادي لن يكون عضواً في الجمعية العامة للاتحاد إذا لم يعمل على تصويب أوضاعه وفق شروط المجلس الأعلى ووزارة الداخلية، بحيث يكون لديه هيئة إدارية منتخبة، وخط سير واضح لأموال النادي من خلال حساب بنكي، إضافة إلى المشاركة في الدوريات لآخر عامين، مشدداً على أن النادي الذي لا ينجز كافة معاملاته المالية من خلال البنوك، سيتم إحالته إلى الجهات المختصة.


وشدد على أنه مع مطلع العام المقبل، يجب أن يتم توحيد السياسات الإدارية والمالية والتسويقية والإعلامية لكل من المجلس الأعلى، واللجنة الأولمبية، واتحاد كرة القدم، وجمعية الكشافة.

ولفت الرجوب إلى أنه سيتم تشكيل هيئة للرقابة على الإجراءات، والقرارات وما يتم تنفيذه، ومدى تطابقها مع اللوائح والأنظمة، مشدداً على ضرورة أن يقوم كل فرع من الفروع الثلاثة بتوثيق كافة المعاملات والإجراءات.
وأكد ضرورة وجود خطة للتطوير في كافة الأندية، وتشمل خطة لبناء فني وإداري وطني، والاهتمام بتطوير اللاعبين، من خلال انشاء أكاديميات رياضية، وضرورة الاهتمام بالفئات العمرية، لتكون رافدة للمنتخبات الوطنية في المستقبل، مشيراً إلى أن الاتحاد المركزي، سيعمل على توفير مقرات مؤهلة للفروع، وتوفير موظفين للعمل فيها.

بدوره، استعرض الصيرفي الآليات المعتمدة لدى وزارة الداخلية، وبالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب والرياضة في ترخيص الأندية.

وتم الاتفاق على عقد اجتماعات دورية للفروع مع رئيس الاتحاد، إضافة إلى مواصلة العمل مع كافة الجهات ذات العلاقة لتصويب أوضاع كافة الأندية قبل نهاية العام الجاري.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.