يواجه غدا نظيره السعودي ودياَ منتخبنا الوطني للناشئين يصل الدمام ويدشن تدريباته في المعسكر الإعدادي للتصفيات الآسيوية

يواجه  غدا نظيره السعودي ودياَ منتخبنا الوطني للناشئين يصل الدمام ويدشن تدريباته في المعسكر الإعدادي للتصفيات الآسيوية


الدمام- المنسق الإعلامي/ سميح المعلمي

في بروفة قوية استعدادا للتصفيات الآسيوية، يواجه منتخبنا الوطني للناشئين نظيره السعودي وديا غدا الثلاثاء على ملعب الأمير سعود بن جلوي بمدينة الدمام- تمام التاسعة والربع مساء- في إطار المعسكر الخارجي الذي سيخوضه منتخبنا بالمدينة، استعدادا للتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس آسيا للناشئين تحت 16 عاما.

وكانت بعثة منتخبنا حطت رحالها في الدمام عصر اليوم الإثنين، بعد رحلة ماراثونية أمتدت لأكثر من 72 ساعة، بدأت من صنعاء براً حتى مدينة شرورة السعودية، ومنها جواً إلى جدة (ترانزيت) قبل الوصول إلى الدمام.

وأثنى مدير المنتخب الأستاذ "علي مثنى رازح" على الجهود الكبيرة التي بذلها الأخوة في الاتحاد السعودي لكرة القدم من كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، وتسهيل كافة إجراءات السفر، في منفذ الوديعة دون أي انتظار، ومن ثم تنسيق رحلة الطيران من مطار شرورة، وحتى الاستقبال في مقر الإقامة بفندق "روزا روز" بمنطقة الخبر، مؤكدا أن جميع أفراد البعثة في معنويات مرتفعة وحماس كبير لخوض المعسكر و التصفيات.

النفيعي: المباراة هامة لاختبار الجاهزية قبل التصفيات.
بدوره أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني للناشئين الكابتن محمد النفيعي أن أهمية مباراة المنتخب السعودي تكمن في إزالة الرهبة من اللاعبين كونها ستكون المباراة الدولية الأولى للاعبين، كما أنها ستكون البروفة الأقوى للمنتخب للوقوف على الجاهزية، واختبار العناصر التي بدأ الاستقرار عليها في التشكيلة الأساسية.
وأعرب النفيعي عن أمله في تجاوز اللاعبين لحالة الإرهاق التي سببها السفر الطويل.

- المنتخب يدشن تدريباته بالدمام:
إلى ذلك دشن منتخبنا الوطني للناشئين تدريبه الأول في الدمام مساء اليوم في تمام الثامنة والنصف، على الملعب الذي ستقام عليه المباراة الودية أمام المنتخب السعودي، حيث كانت التمارين عبارة عن تدريبات خفيفة و استشفائية وإحساس بالكرة والملعب، وسبقها محاضرة نظرية للجهاز الفني.

هذا ويدشن منتخبنا التصفيات التمهيدية المؤهلة لكأس آسيا للناشئين 2020 في ال 18 من الشهر الجاري أمام منتخب بوتان ضمن المجموعة الخامسة، التي تضم إلى جانبهما قطر (المستضيفة) وبنغلادش.



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.