في ظهوره الأول بالتصفيات الآسيوية .. منتخبنا الوطني للناشئين يكتسح بوتان بعشرة كاملة

 في ظهوره الأول بالتصفيات الآسيوية .. منتخبنا الوطني للناشئين يكتسح بوتان بعشرة كاملة


الدوحة/ المنسق الإعلامي/ سميح المعلمي

افتتح منتخبنا الوطني للناشئين مشواره في التصفيات التمهيدية المؤهلة لكأس آسيا للناشئين 2020 بفوز كاسح على نظيره البوتاني (بعشرة أهداف لهدف)، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الأربعاء، على الملعب المغطى لأكاديمية أسباير في العاصمة القطرية الدوحة.
وجاءت أهداف منتخبنا عن طريق هشام بلابل ومحمد بوتشي ( سوبر هاتريك) ومحمد دمبر ( هدفين) وعمرالطيري وأحمد حسن( هدفين)

- شوط أول هجومي

بدأ المدير الفني لمنتخبنا الوطني محمد النفيعي بتشكيلة غلب عليها النزعة الهجومية، فهاجم منتخبنا منذ البداية من الأطراف والعمق، بهدف تسجيل هدف مبكر، حتى جاءت الدقيقة 11 بهدف أول عن طريق المدافع هشام بلابل بواسطة ضربة جزاء، احتسبت بعد عرقلة محمد بوتشي.
هاجم منتخبنا بضراوة في هذا الشوط وأحرز ثلاثة أهداف أخرى بواسطة أحمد حسن في الدقيقة 16 ومحمد دمبر هدفين 20 ( ضربة جزاء) و 44 وكلها جاءت بصناعة ومجهودات جماعية من لاعبي الوسط عبدالرحمن الشامي وحسن الكوماني وحمزة محروس، وبتمريرات متقنة من الظهيرين احمد السوادي وفيصل المعروفي، وصلابة دفاعية من خطي الدفاع محمد ناجي وهشام بلابل.
لم يختبر حارس منتخبنا أحمد البريهي كثيرا في هذا الشوط سوى في هجمة واحدة جاء منها الهدف البوتاني الوحيد في الدقيقة 43 بواسطة اللاعب جيمي، لينتهي الشوط بتقدم كبير لمنتخبنا بأربعة أهداف لهدف.

- شوط ثاني.. بوتشي ينفجر بسوبر هاتريك

لم يختلف أسلوب الجهاز الفني في هذا الشوط ولم يكتفِ بالأربعة، فاستمر بالهجمات المكثفة التي أثمرت عن ستة أهداف كاملة، كان نصيب الأسد منها للجناح المتألق محمد بوتشي الذي سجل سوبر هاتريك في الدقائق ( 51 & 52 & 80 & 84) بأهداف ملعوبة من خطي الوسط والظهر، فيما سجل الهدفين الأخريين أحمد حسن ( د 74) والبديل عمر الطيري ( د 76 ) لتنتهي المباراة بفوز كبير لمنتخبنا ( 1/10).

- رازح: مازلنا في البداية والأهم ينتظرنا

وبعد اللقاء مباشرة ألقى مدير المنتخب الأستاذ علي مثنى رازح كلمة للّاعبين بحضور الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد النفيعي ومساعده محمد البعداني ومدرب الحراس فوزي بامهيد، أكد فيها أن الفوز الكبير الذي تحقق اليوم ماهو إلا بداية نحو الهدف الذي يسعى إليه الجميع وهو التأهل عن هذه المجموعة، مشيدا بالروح والاداء الذي ظهر فيه اللاعبون داخل أرضية الملعب، وتوج بعشرة أهداف أسعدت الجماهير اليمنية في الداخل والخارج.

* مقتطفات:
- أجرى مدرب منتخبنا محمد النفيعي ثلاثة تغييرات بدخول (محمد راضي وعمر باعمور وعمر الطيري) بدلا عن حمزة محروس وحسن الكوماني و أحمد السوادي، على التوالي.
- أصوات الجماهير الوفية التي حضرت للمؤازرة كان لها المفعول الكبير في إعطاء الروح والحماس للاعبين، وجسدت صورة من صور الوفاء وحب الوطن ، مادفع بنجوم المنتخب بعد المباراة للتوجه إليهم ومصافحتهم والتقاط الصور معهم.
- نقلت المباراة عبر (قناة الكأس القطرية واليمن الفضائية وقناة السعيدة)



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.