بالعلم تبنى الاوطان وبالإيمان نستشرف المستقبل

بالعلم تبنى الاوطان وبالإيمان نستشرف المستقبل

بالعلم تبنى الاوطان وبالإيمان نستشرف المستقبل

يتقدم رئيس ومجلس ادارة رابطة مثقفي مصر والشعوب العربية بكافة فروعها في جميع الدول العربية والاتحاد الأوربي. بخالص التهاني والتبريكات لمعالي الدكتورة سوسن أبو شرخ الحاصلة على درجة الدكتوراه في الفيزياء الطبية الحيوية من معهد ماكس بلانك للطب والهندسة الحيوية في ألمانيا حيث فازت بجائزة زمالة المشرق العربي لوريال- يونيسكو من أجل المرأة في العلم لعام ٢٠١٩. بعد تطويرها علاجًا بديلًا للعلاج الكيميائي للسرطان.

*نعتبر التعليم والابداع والاختراع هو سلاحنا من أجل التحرر ،فى الوقت الدى :

تتبارى المجتمعات والدول, وتتنافس فيما بينها, من خلال ما توصلت إليه من التطور العلمي, والذي يعد أساس التقدم البنيوي لكل بلد, في مختلف الاتجاهات. العلم ميزان التميز للمجتمعات, ودائما ما نرى إن المجتمعات المتطورة, هي أكثرها رعاية للعلم والعلماء. الرسالات السماوية حثت على العلم والتعلم, والاستزادة منه, قال تعالى "وقل ربي زدني علما" وحث أيضا على ذلك, معلم الإنسانية الأول, رسول الله محمد (صلى الله عليه واله وسلم) إذ قال "اطلبوا العلم ولو كان في الصين" "اطلب العلم من المهد إلى اللحد". كل هذا المأثور, يدل على الحرص على طلب العلم, والنهوض به. لا يمكن النهوض بالعلم, ولا يمكن أن نشكل نقلة نوعية, في ارتقاء سلم المجد, إلا من خلال دعم المؤسسات التعليمية, ووضع الخطط والبرامج المشجعة على التعلم.




التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.