أنتِ التي رغمَ البعادِ احبها... نص . دكتور عبدالرحيم جاموس

أنتِ التي رغمَ البعادِ احبها... نص . دكتور عبدالرحيم جاموس

أنتِ التي رغمَ البعادِ احبها...
نص . دكتور عبدالرحيم جاموس
الترجمة إلى الإيطالية الشاعر الكبير الاستاذ صلاح المحاميد
له كل الشكر والتقدير والاحترام على إبداعه الدائم والمستمر
هي قِبلتي .. وقُبلتي ...!
نص / د. عبد الرحيم جاموس

هي قِبلتي وقُبلتي ...
تنامُ ولا تنام ...
تصحوا دائماً ...
على صوتِ الأذان ...
أو الأنامِ ...
على قرع الطبولِ ...
أو دق النواقيسِ ...
أو هديل الحمامِ ...

Alkuds Gerusalemme

È il faro della mia preghiera
È un bacio
Dormi
Si sveglia sul richiamo
Alla preghiera
O sul rumorii della gente
O su suoni dei campanili
O sul lamento dei colombi
تُخفي سِرَّها ...
تَكتمُ آلامها ...
كبرياءً ...
يُغتالُ السلامُ فيها ...
وهي أرضُ السلامْ ...

Tiene i suoi segreti
Nasconde i suo dolori
Orgogliosa
È la terra della pace
Dove viene negata la pace
هي أيقونةٌ ...
قديمةٌ جديدةٌ ...
قِدمَ الإيمانِ ...
هبةٌ من الرحمنِ ...
لِلأرضِ والإنسانِ ...
هي البدايةُ ...
كما النهايةُ ...
È una icona
Antica moderna
Come l’antichità della fede
È un dono dal misericordioso
Per il pianeta
Per l’uomo
È l’inizio
E la fine delle cose

هي سرةُ هذا الكونِ ...
بوابةُ السماءِ ...
وفيةٌ لعهدها ...
حتى يومَ الفناءِ ...
تهبطُ عندَ أطرافها الملائكةُ ...
كهبوطِ الطيرِ ...
فوقَ القبابِ ...
وفوقَ المآذنِ ...
عندَ الفجرِ ...
وأثناءَ الغسقِ ...
È l’ombelico
Del Cosmo
È la porta versoi cieli
È fedele alla sua missioni
Fino il giorno del giudizio
Come gli uccelli
Atterrano sui suoi fianchi
Gli angeli
Sui cupole
Sui minareti
All’alba
Al crepuscolo

تراهم رؤيا العينِ سُجداً ...
يَملؤونَ الطرقاتِ تسبيحاً ...
يُزاحمونَ الناسَ وقتَ الدعاءِ ...
يأخذون قبساً من دمِ الشهداءِ ...
ويمضون إلى حيثُ النهاياتِ ...
يُسجلونَ يومَ إيمانٍ جديدٍ ...
يتركون فيها الرسالاتِ ...
متفتحةً مثلَ زهرِ الرمانِ ...
آياتٌ من الرحمنِ ...
Li vede inchinati
Predicano per le strade
Si mescolano con la gente
Nelle prediche
Colgono un raggio
Del sangue dei martiri
E si indirizzano verso le fini
Registrano un nuovo giorno di fede
Lasciano i loro messaggi
Spalancati come i fiori del melograno
Versi del Misericordioso

كما الشمسُ والقمرُ بحسبانْ ...
تُذكركَ طُرُقاتُها إذا نسيتَ ...
بأسماءِ الغابرينَ العابرينَ ...
يقطنُ فيها الأنبياءُ ...
والزهادُ والنساكُ ...
تَقرأُ السلامَ على الأمواتِ ...
والأحياءِ ...
Come il sole
Come la luna
Con chiarezza
I suoi vicoli ti ricordano
I prevaricatori
I passeggeri
Ospita i profeti
I timorati
Recita pace sui morti
Sui vivi

تَحكي حِجارتُها ...
قِصَصَ من مروا ...
إلى الهباءِ ...
أو السماءِ ...
تُحدثكَ عن ماضٍ ...
بدا قديماً ...
أو تُخبركَ ...
عن جديدٍ قادمٍ ...
قَبلَ فواتِ الأوانِ ...
Le sue pietra raccontano
Sui passeggeri
Nella fatalità
O verso i cieli
Racconta su un remoto
O su una profezia
تَصحوا دائماً ...
والناسُ فيها نيامْ ...
في غفوةِ الإيمانِ ...
ورحمةٍ من الرحمنِ ...
هي هبةُ اللهِ ...
للأرضِ والإنسانِ ...
Si sveglia
Mentre la gente in sonno
Profondo di fede
Di misericordia
È dono per l’uomo
Per il Cosmo

هي قِبلتي وقُبلتي ...
لِلحُبِ ...
لِلسلامِ ...
لِلأيمانِ ...
هي العنوانُ ...
منذُ أولِ البدءِ ...
وإلى مستقرِ الزمانِ ...
È la meta delle prediche
È un bacio
È l’indirizzo del amore
Della pace
Della fede
Dagli albori
Fino oltre i secoli
يسكنُ في ثناياها ...
الأمنُ والأمانِ ...
هي البرهانُ ...
لكلِ الأنامِ ...
هي عطرُ الحياةِ ...
هي السلامُ بلا سلامٍ ...
هي القدسُ ...
تقولُ: ...
هنا الإيمانُ ...
هنا يولدُ الإسلامُ ...
والسلامُ لكلِ الأنامِ ...!!!
Nei suoi laberinti
Giace la sicurezza
È l’enigma dell’uomo
È l’incenso della vita
È la pace senza pace
È Alkuds; Gerusalemme che proclama
Qua giace la fede
Nasce la pace
Per tutti gli uomini



التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي موقعنا الإلكتروني، الالتزام بالحوار البناء وآداب وقواعد النقاش عند كتابة الردود و التعليقات. وتجنب استعمال الكلمات النابية أو الحاطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع... مع كل الإحترام والتقدير إليكم من إدارة موقع منارة الشرق للثقافة والإعلام.